بغداد 3°C
دمشق -1°C
الجمعة 22 يناير 2021
اللجنة الأمنية: حجز كافة الضباط على خلفية اغتيال الناشط فاهم الطائي - الحل نت
الحل السوري - خاص وصل عدد النازحين من مدينة #تل_أبيض وريفها، الذين استطاعوا دخول الأراضي التركية خلال اليومين الماضيين، إلى ثلاثة آلاف نازح، وفق ما أفادت حملة #الرقة_تذبح_بصمت.   وقال أبو ابراهيم الرقاوي (أحد مؤسسي الحملة)، في حديث خاص لموقع الحل السوري، أمس، إنه "لم يتمكن سوى ثلاثة آلاف من أصل أكثر من 13 ألف شخص، عالقين على #الحدود_السورية_التركية، على المعبر النظامي والمعابر غير النظامية في شمال محافظة #الرقة، من دخول #تركيا، يومي الأربعاء والخميس". موضحاً أن "عدد الأشخاص الذين سمحت لهم السلطات التركية بالدخول يوم الأربعاء هو 800 شخص فقط، بينما أدخلت السلطات بإشراف إدارة الكوارث والطوارئ التابعة لرائسة الوزراء التركية (#آفاد) يوم الخميس 2200 نازح". وأفاد الناشط بأن السلطات التركية تقوم بإدخال الأشخاص الذين نزحوا بسبب "المعارك بين تنظيم الدولة الإسلامية (#داعش) من جهة، و #وحدات_حماية_الشعب و #الجيش_الحر من جهة أخرى"، عبر معبر "شبه نظامي بشكل هنكار، في قرية قنيطرة (شمال تل أبيض)". يذكر أن لمحافظة الرقة معبر حدودي رسمي واحد مع تركيا، يقع تحت سيطرة تنظيم الدولة الإسلامية (داعش)، ويعمل بجهة واحدة فقط (دخول إلى سوريا)، حيث قامت السلطات التركية بإغلاق المعبر من جانبها خلال الفترة الماضية "بسبب الانتخابات". كما تمتلك المحافظة الشمالية معبرين آخرين للتهريب، تقدر تكلفة العبور من الأول 150$، ومن الثاني 250$، بحسب الرقاوي.

اللجنة الأمنية: حجز كافة الضباط على خلفية اغتيال الناشط فاهم الطائي


رصد- الحل العراق

أعلنت اللجنة الأمنية العليا في محافظة كربلاء المقدسة، أنها أصدرت أوامر بحجز كافة #الضباط والمنتسبين على صلة بمقتل الناشط المدني العراقي #فاهم_الطائي.

وقال رئيس اللجنة الأمنية العليا في محافظة #كربلاء المحافظ #نصيف_الخطابي، أنه «أمر بحجز كافة الضباط والمنتسبين الذين تقع ضمن مسؤوليتهم المناطق التي حصلت فيها جريمة اغتيال الناشط فاهم الطائي».

وأكد الخطابي، وفق بيان صادر عن مكتبه، على «متابعته للتحقيقات التي أمر بها للكشف عن الجناة في الجرائم الأخيرة التي حصلت في كربلاء، موجهاً بـ«استكمال التحقيق بالسرعة القصوى»

وحث محافظ كربلاء، «الأجهزة الأمنية بتكثيف الجهود وكشف خيوط تلك الجرائم وتقديم الجناة للعدالة»، متعهداً لـ«ذوي الشهيد والمتظاهرين المعتدى عليهم وأهالي كربلاء بالكشف عن الجناة بأسرع وقت ممكن، وإحالة المجرمين إلى #القضاء»، وفق نص البيان.

وكان الناشط العراقي فاهم طائي (53 عاماً)، قد قُتل أمام منزله الأحد الماضي في مدينة كربلاء، حيث يتعرض المحتجون العراقيون، منذ بدء الاحتجاجات في الأول من أكتوبر إلى عمليات خطف واغتيال وإخفاء، فضلاً عن حملات القمع باستخدام الرصاص الحي والقنابل المسيلة للدموع، أسفرت حتى الآن عن سقوط أكثر من 450 قتيلاً وآلاف الجرحى.

تحرير: سيرالدين يوسف


التعليقات