دير الزور… التدفئة والغاز للمقربين والأهالي يبحثون عن بطاقة ذكية!

Share on facebook
Share on twitter
Share on telegram
Share on email
Share on whatsapp

تشهد مناطق سيطرة القوات التابعة للسلطات السورية في دير الزور، أزمة غاز منزلي خانقة، نتيجة لجوء المواطنين إلى استخدامه في التدفئة، بسبب نقص مواد التدفئة وارتفاع سعرها بشكل كبير.

وأفادت مصادر أهلية من دير الزور لموقع (الحل نت) أن “طوابير من المواطنين يقفون أمام مراكز التوزيع في الأحياء المأهولة والمدمرة، للحصول على أسطوانة غاز، بينما يحمل عشرات المواطنين الآخرين أسطوانات الغاز الفارغة بحثاً عن سيارات التوزيع المتنقلة”.

وأضافت المصادر، أنه “تم توزيع أسطوانات غاز على بعض المدنيين في حي القصور، أمس الإثنين، عبر البطاقة الذكية، الأمر الذي أثار موجة غضب عارمة لدى بقية الأهالي ممن لم يحصلوا على أسطوانات الغاز، متهمين المشرفين على عمليات التوزيع بالانحياز إلى أقربائهم ومعارفهم”.

تجدر الإشارة إلى أن مناطق سيطرة السلطات السورية في عموم المحافظات، تعاني أزمة محروقات خانقة بما فيها الغاز، إذ تُحمِّل الحكومة السورية مسؤولية ذلك للعقوبات الاقتصادية المفروضة عليها، وتطالب مواطنيها بالصمود أمام تلك الأزمات.

علق على الخبر

الرابط القصير للمقال: https://7al.net/5oTft
المزيد