أميركا تفرض عقوبات جديدة على إيران وروحاني يناور خلف “خطوطه الحمراء”

Share on facebook
Share on twitter
Share on telegram
Share on email
Share on whatsapp

فرضت الولايات المتحدة اليوم الأربعاء جملة عقوبات جديدة على أكبر شركة طيران في إيران وعلى قطاع الشحن الإيراني بتهمة نقل مساعدات فتاكة من إيران إلى اليمن ونشر أسلحة للدمار الشامل.

وقال وزير الخارجية الأميركي “مايك بومبيو” للصحفيين إن واشنطن استهدفت ثلاثة وكلاء مبيعات عامة لشركة “ماهان إير” بسبب الدور الذي تلعبه شركة الطيران في نشر أسلحة الدمار الشامل.

واستهدفت العقوبات هذه المرة رجل الأعمال الإيراني “عبد الحسين خضري” وشبكة شحن بحري تابعة له وتضم شركتي “خضري جاهان داريا” المسجلة في إيران و”ماريتايم سيلك رود” المسجلة في عُمان، إضافة إلى سفينتي “جينافا 11″ و”جينافا 12″ التابعتين لـ”خضري جاهان داريا”.

واتهمت واشنطن الخضري بـ”دعمه خلال أكثر من 10 سنوات لنشاط الحرس الثوري الإيراني و #فيلق_القدس”.

كما طالت العقوبات الأمريكية شركات “غايتويك إل إل سي” و”جاهان للسفر والسياحة” المسجلتين في دبي، و”غوماي إير سيرفيسيس” المسجلة في هونغ كونغ.

وقالت الوزارة الأميركية إن هذه الشركات تتعامل مع شركة “ماهان للطيران” الإيرانية الخاضعة للعقوبات الأميركية منذ 2011 بتهمة نقل السلاح والعتاد لـ #حزب_الله والحوثيين في #اليمن.

في المقابل قال الرئيس الإيراني “حسن روحاني: إن لديه رغبة في التفاوض، وإن حكومته “عازمة على كسر مؤامرة العدو عبر التفاوض”. لكن روحاني شدد في الوقت ذاته على أن بلاده لن تتخلى عن ما أسماه “خطوطها الحمراء”.

وقال الرئيس الإيراني: “علينا أن نلتف على العقوبات، أو نجبر الأعداء على التراجع.. الحكومة عازمة على كسر المؤامرة، إما من خلال تعزيز الإنتاج الداخلي، أو بشتى الطرق الأخرى، منها التفاوض”، مؤكداً أنها “في هذا المسار ستتحرك في إطار الخطوط الحمراء للنظام، ولن تتجاوزها”.

الصورة: إنترنت

علق على الخبر

الرابط القصير للمقال: https://7al.net/0z3Gz
المزيد