بغداد 9°C
دمشق 5°C
الخميس 25 فبراير 2021
الصحة النيابية تطالب بـ«طرد» وزيرة التربية فوراً من الحكومة.. - الحل نت
  أعلن اللاعب السوري المحترف في الدوري الخليجي (#عمر_السومة) عن رفضه المشاركة مع المنتخب السوري، في التصفيات الآسيوية المشتركة، المؤهلة لكأس العالم 2018 ونهائيات كأس آسيا 2019. وقال السومة في منشور على صفحته على الفيس بوك، إن مسؤولي اتحاد كرة القدم والمنتخبات في #سوريا، "لم يحاولوا السؤال عني إلا في الفترة الأخيرة، وتجاهلوني تماماً، وأنا هداف #الدوري_الكويتي والسعودي".   وأضاف "وبعد تصريحي لوسائل الإعلام بعدم دعوتي للمنتخب، بدأ الضغط الإعلامي والجماهيري.. وأرسل كتاب من أمين السر (في الاتحاد) يتضمن دعوتي للمنتخب". وأشار السومة إلى أن تفسيره لهذا الكتاب "الذي أرسل في وقت متأخر"، ما هو إلّا لـ "رفع الحرج تجاه الجماهير والإعلام الرياضي". وكان الاتحاد العربي السوري لكرة القدم أرسل منذ أيام، دعوة للسومة للمشاركة مع المنتخب، ختمها بـ "يرجى التوقيع على الكتاب المرسل من قبلنا وإعادته بالسرعة الممكنة.. وفي حال عدم الرد.. فإن ذلك يعتبر عدم رغبتك في التمثيل". وانتقد المحترف السوري الكتاب المرسل إليه، موضحاً أن طلب التصريح الخطي بتمثيل المنتخب يحمل "عدم الاحترام والاستخفاف"، لأنه لم يتم إرسال مثل هذا الطلب إلى باقي اللاعبين المحترفين، بل تم توجيه الدعوات إليهم "بشكل مباشر عن طريق اتحاداتهم وأنديتهم".

الصحة النيابية تطالب بـ«طرد» وزيرة التربية فوراً من الحكومة..


رصد- الحل العراق

طالب رئيس #لجنة_الصحة والبيئة النيابية #قتيبة_الجبوري، اليوم الأربعاء، بسحب يد وزيرة #التربية #سهى_علي_بك، وطردها من الوزارة فوراً، لقيامها بالتلاعب بالدرجات الوظيفية والتعيينات وتفشي الفساد في الوزارة.

وقال الجبوري في بيان صحفي، وتداولته وسائل إعلام عراقية: إن «مديرية تربية محافظة #صلاح_الدين، أعلنت عن توفر 2650 درجة وظيفية للراغبين بالتعيين، وقد فرح الناس بهذا الخبر واعتقدوا أن احلامهم ستتحقق، إلا أنهم صدموا بأن التعيينات لم يتم توزيعها بطريقة عادلة وشفافة، بل تم التلاعب بها من قبل الوزيرة»، مبيناً أنها «منحت هذه الدرجات الوظيفية إلى جهة سياسية ضمن صفقة أبرمتها وراء الكواليس»، على حد وصفه.

وأضاف أن «سرقة التعيينات المخصصة لأبناء محافظة صلاح الدين ظلم كبير يضاف إلى ما تعرضوا له من ظلم الإرهاب، بل هو أشد من ظلم داعش، كما أن #الفساد الذي حصل في وزارة التربية خلال الشهر الذي تولت فيه هذه الوزيرة منصبها، يعادل الفساد الموجود في كل وزارات ومؤسسات الدولة طيلة الستة عشر عاماً الماضية، وكل يوم تستمر فيه هذه الوزيرة في منصبها يزداد حجم الدمار في المنظومة التربوية».

ودعا الجبوري، إلى «تدخل هيئة #النزاهة ولجنة النزاهة النيابية والجهات الرقابية كافة، لإيقاف هذه التعيينات التي تمت سرقتها ظلماً من أبناء محافظة صلاح الدين»، مطالباً من وزارة #المالية إلى «عدم المصادقة على هذه الدرجات الوظيفية التي تم ترتيبها وفق صفقة سياسية، أبرمت مع الوزيرة وتم منحها لجهة سياسية محددة».

وطالب رئيس لجنة الصحة النيابية، بـ«طرد الوزيرة فوراً من الوزارة، وتكليف أي شخص آخر ليحل محلها ولو بشكل مؤقت، لأنها تسعى لتحطيم نظام التعليم وقد تكون مدفوعة لتخريب العملية التربوية في عموم #العراق» وأردف بالقول: «من جانبنا سنعمل على استجوابها في مجلس النواب، كما ننتظر إجراءات القضاء العراقي بإصدار مذكرة استقدام بحقها».

ويحتل العراق مرتبة متدنية في قائمة الدول الأكثر فساداً وهدراً للمال العام في العالم، حيث كشفت اللجنة المالية في البرلمان العراقي عام 2015 عن خسارة البلاد نحو 360 مليار دولار، بسبب عمليات الفساد وغسيل الأموال، والسيطرة على مقدرات الدولة، جرت لمدة 9 سنوات في الفترة ما بين عامي 2006 و2014، والتي حكم فيها رئيس الحكومة السابق نوري المالكي البلاد.

تحرير- سيرالدين يوسف


التعليقات