بغداد 35°C
دمشق 29°C
الأربعاء 4 أغسطس 2021
مقبرة الصقلاوية في أرضٍ لم يصلها "داعش".. الاتجاه نحو التدويل والحكومة تتكتم - الحل نت


خاص ـ الحل العراق

بالرغم من مرور /3/ أيام على عثور أهالي مدينة #الفلوجة التابعة لمحافظة #الأنبار على مقبرةٍ جماعية تقع بالقرب من سيطرة “#الصقور” العسكرية، وتضمّ رفاة العشرات من الجثث، إلا أن الجهات الحكومية لم تكشف عن تفاصيل تلك المقبرة حتى اللحظة.

عبد الرزاق الشمري ـ أرشيف

وأكد رئيس تجمع القوى العراقية الرافضة للتوسع #الإيراني #عبدالرزاق_الشمري أن «المقبرة تضم رفاة بعض #المختطفين من بلدة #الصقلاوية، الذين يبلغ عددهم أكثر من /700/ شخص، اختفوا على يد #المليشيات المسلحة أثناء عمليات تحرير الأنبار من سيطرة تنظيم “#داعش” عام 2016».

وقال الشمري لـ”الحل العراق” إن «عمال #البلدية عثروا على المقبرة عندما  كانوا يقومون بأعمال حفر بالقرب من مجمع “البرديني”، وهذه المنطقة كانت خاضعة لسيطرة #القوات العراقية والمليشيات المسلحة ولم يصلها تنظيم “#داعش”، ما يعني أن جهات غير التنظيم الإرهابي نفذت العملية #الإجرامية».

وأضاف أن «أكثر من /100/ جثة من أصل /700/، هم قتلى من أهالي قرية البوعكاش، ويبدو أنهم دُفنوا وهم أحياء».

مبيناً أن «حكومتي #بغداد والأنبار تتكتمان على المقبرة، بسبب التأثيرات والضغوط التي تمارسها المليشيات المسلحة التي ارتكبت عمليات القتل بحق أبناء #الصقلاوية».

مشيراً إلى أنه «سيتُم تشكيل فريق من المحامين لتدويل قضية #المختطفين والمغيبين، بعد أن تأكد لذوي القتلى عدم جدية الحكومة في التعامل مع قضيتهم».

وكانت مصادر محلية قد أكدت في وقت سابق ، العثور على #مقبرة جماعية تضم رفاة الضحايا الذين اختطفتهم ميليشيات مسلحة من منطقة #الصقلاوية التابعة لمحافظة #الأنبار.

وأقدمت ميليشيات مسلحة أثناء عمليات #تحرير محافظة الأنبار عام 2016، على اختطاف أكثر من /700/ شخصاً من قرية البوعكاش في ناحية الصقلاوية، واقتادتهم إلى جهة مجهولة.

إعداد ـ محمد الأمير

تحرير ـ وسام البازي


التعليقات

عند دخولك لهذا الموقع انت توافق على استخدام ملفات الكوكيز سياسة الخصوصية