6 آلاف شخص للترحيل من تركيا في النصف الثاني من العام

Share on facebook
Share on twitter
Share on telegram
Share on email
Share on whatsapp

أفاد مسؤول حكومي تركي بأن السلطات عملت على نقل 6 آلاف شخص تقريباً إلى مراكز للترحيل من أراضيها، في النصف الثاني من هذا العام، معظمهم من سوريا.

وقال مسؤول حكومي عن قضاء أفجلار في اسطنبول (مصطفى الديفان) إن السلطات التركية قامت منذ شهر تموز/يوليو الماضي بنقل 5949 مهاجراً غير مسجل إلى مراكز الترحيل تمهيدا لترحيلهم، معظمهم سوريون وأفغان وباكستانيون.

وأضاف المسؤول في تصريح لوكالة «دمير أوران» ترجمته مصادر إعلامية محلية «نحن نستضيف إخواننا المسلمين المهاجرين الفارين من الحرب في سوريا، لكننا نواصل في الوقت ذاته محاربتنا لظاهرة الهجرة غير الشرعية وتواجد الأجانب غير المسجلين في بلادنا بناءً على تعليمات الداخلية التركية»، بحسب تعبيره.

وأعلن الرئيس التركي (رجب طيب #إردوغان) منذ أيام أن بلاده منحت الجنسية إلى 110 ألف مواطن سوري، و100 ألف إقامة، وأكد على بحث بلاده زيادة عدد المجنسين.

وبالتوازي مع هذه التطورات في تركيا، فإن حملة أنقرة العسكرية شمال شرق سوريا مازالت مستمرة، بهدف «تأمين المنطقة وإعادة توطين مليون لاجئ سوري فيها»، بحسب التصريحات الرسمية للمسؤولين الأتراك. وترى شريحة واسعة من أهالي شمال شرق سوريا أن الهدف التركي هو «تغيير ديمغرافية المنطقة».

ووثق نشطاء حالات كثيرة لطرد سكان محليين من بيوتهم، والاستيلاء عليها من قبل الجنود السوريين المحاربين تحت اللواء التركي، وعوائلهم، بعد طردهم منها، أو منعهم من العودة إليها بعد أن نزحوا نتيجة الحرب، وهو ما يحدث بضوء أخضر تركي بحسب ما تشير الوقائع، بحسب الأهالي.

علق على الخبر

الرابط القصير للمقال: https://7al.net/XBU94
سامي صلاح

سامي صلاح

محرر في قسم الأخبار بموقع الحل. مهتم بمتابعة النزاعات وأخبار القوى المتشددة والجماعات الإرهابية.
المزيد