خرقٌ لوقف إطلاق النار في إدلب وقصفٌ بالبراميل يودي بحياة عائلة في “معرشورين”

Share on facebook
Share on twitter
Share on telegram
Share on email
Share on whatsapp

قُتل 7 مواطنين من عائلة واحدة من ضمنهم طفل، جراء قصف الطيران المروحي لبلدة “معرشورين” بريف مدينة معرة النعمان الشرقي بالبراميل المتفجرة.

وقال “المرصد السوري لحقوق الإنسان” إن القصف الجوي عاد إلى منطقة ما يسمى بـ “خفض_التصعيد”، عبر البراميل المتفجرة من قبل مروحيات سلاح الجو السوري الذي قصف مناطق في بلدتي #التح و #معرشورين بريف #إدلب، وسط استمرار تحليق الطائرات المروحية في سماء المنطقة، مشيراً إلى أن القصف الجوي عاد بعد توقفه لأكثر من 3 أيام.

في السياق، خرقت القوات النظامية وقف إطلاق النار الذي تشهده محاور التماس بريفي إدلب الجنوبي والجنوبي الشرقي بعد منتصف ليل السبت – الأحد باستهدافها الصاروخي لتلك المحاور بالإضافة لاستهداف محور #الحويجة في #سهل_الغاب شمال غرب حماة، وسط غياب تام للطيران الروسي عن سماء المنطقة منذ يوم الخميس الماضي.

وكانت القوات النظامية قد أقدمت يوم أمس السبت على قصف بلدتي التح و #تحتايا بريف #إدلب بصواريخ أرض – أرض شديدة الانفجار، كما قصفت بالمدفعية الثقيلة بلدة ركايا سجنة و#جرجناز بريف إدلب وقرية الزيارة وجسر بيت الراس بريف #حماة الشمالي الغربي، دون ورود معلومات عن خسائر بشرية.

الصورة: إنترنت

علق على الخبر

الرابط القصير للمقال: https://7al.net/GhFKl
سالم ناصيف

سالم ناصيف

صحفي سوري من مواليد عام 1974، خريج قسم الصحافة والإعلام في كلية الآداب بجامعة دمشق. عمل مع العديد من المؤسسات الصحفية المحلية، وبعد العام 2011 عمل وكتب للعديد من الصحف العربية والدولية منها "جريدة المستقبل" اللبنانية وصحيفة "الشرق الأوسط" الدولية وجريدة "المدن" الألكترونية.
المزيد