بغداد 25°C
دمشق 20°C
الجمعة 23 أبريل 2021
«صوناً للتعايش».. الكُرد يحتفون باليوم العالمي للغة العربية - الحل نت
عدنان الحسين - حلب لقي عدد من المدنيين مصرعهم، وأصيب آخرون، بقصف جوي شنه الطيران الحربي التابع للقوات النظامية على ريف #حلب الغربي، ظهر اليوم.   وقال الناشط الإعلامي أحمد الأحمد، لموقع الحل السوري، إن "الطيران الحربي استهدف جمعية الكهرباء في بلدة خان العسل بـ #صواريخ_فراغية، ما أدى إلى مقتل 13 مدنياً، وعشرات الجرحى". وفي سياق آخر، شن تنظيم الدولة الإسلامية (#داعش)، صباح اليوم، هجوماً عسكرياً على #مطار_كويرس المحاصر، والخاضع لسيطرة القوات النظامية في ريف حلب الشرقي، مع تعتيم إعلامي من قبل التنظيم عن سير المعركة. وأفاد ناشطون من مدينة #الباب، موقع الحل السوري، بأن التنظيم فرض حظراً للتجوال داخل المدينة، وقام بقصف المطار بعدد من صواريخ الغراد وقذائف الدبابات، كما دارت اشتباكات عنيفة على أسوار المطار بالأسلحة الثقيلة والمتوسطة، دون ورود أنباء عن قتلى من الطرفين. وأوضحت المصادر، أن النظام قام بقصف مدفعي وجوي على مدينتي #دير_حافر و #الباب (الخاضعتين لسيطرة التنظيم)، ما أدى لسقوط عدد من الضحايا بين قتيل وجريح.

«صوناً للتعايش».. الكُرد يحتفون باليوم العالمي للغة العربية


رصد- الحل العراق

من المقرر أن تحتفل محافظة #السليمانية بإقليم #كردستان، يوم الأربعاء المقبل، باليوم العالمي للغة العربية.

وسيجري الاحتفال الذي أعدته جامعة السليمانية، بقاعة البروفيسور #عزالدين_مصطفى_رسول، وبمساعدة من اللجنة الثقافية في كلية اللغات، تحت شعار «الكُرد يحتفون باللغة العربية صوناً للتعايش».

كما ستتضمن فعاليات الاحتفال،وفق اللجنة المنظمة «تقديم عدد من الندوات والحوارات باللغتين العربية والكردية، وسيتم أيضاً التطرق إلى أهمية اللغة العربية وتأثيرها الإيجابي على المجتمعات».

هذا، وسيقدم طلبة كلية اللغات/ قسم اللغة العربية، في #جامعة_السليمانية، الأشعار والعروض المسرحية باللغة العربية، وعدد آخر من النشاطات، كما وستكون الدعوة عامة للجميع.

جديرٌ ذكره، أن العالم يحتفل في 18 كانون الأول من كل عام، باليوم العالمي للغة العربية، حيث شهد هذا اليوم من عام 1973، إدخال #اللغة_العربية ضمن اللغات الرسمية، ولغات العمل في #الأمم_المتحدة، وذلك بعد اقتراح قدمته #المملكة_المغربية والمملكة العربية #السعودية خلال انعقاد الدورة 190 للمجلس التنفيذي لمنظمة #اليونسكو.

تحرير: سيرالدين يوسف


التعليقات