بغداد 18°C
دمشق 8°C
الخميس 4 مارس 2021
15 قتيلاً في إدلب والقصف ما يزال بمختلف أنواع الأسلحة - الحل نت

15 قتيلاً في إدلب والقصف ما يزال بمختلف أنواع الأسلحة


سقط 15 قتيلاً مدنياً، وأُصيب آخرون بجروح، اليوم الثلاثاء، جرّاء استهداف طائرات حربية بغارات عدّة مناطق متفرقة في ريف إدلب، بالتزامن مع القصف المدفعي المتواصل، وذلك في حصيلة أولية قابلة للارتفاع.

وفي التفاصيل، أفاد ناشطون محليون، أن القصف المدفعي للجيش السوري، على بلدة #بداما في ريف #جسر_الشعور أدى لسقوط ستة قتلى، كما أوقع أربعة آخرين في قصف جوي للطيران السوري على #معصران شرقي #إدلب.

ويتعرض ريف إدلب الجنوبي الشرقي والغربي، لحملة قصف مستمرّة باستخدام مختلف أنواع الأسلحة، والطائرات الحربية السورية والروسية والقصف المدفعي بالصواريخ والقذائف. أسفرت أيضاً عن مقتل اثنين في #معر_شمة، وآخر في قرية #الكنايس بالطيران الحربي.

كما نفذت طائرات حربية غارة على بلدة #تلمنس في ريف #معرة_النعمان الشرقي، وأخرى على #بابيلا شرقي إدلب، أدت لمقتل اثنين في كلا البلدتين.

من جانبها عملت فرق #الدفاع_المدنيّ على انتشال القتلى، وإسعاف المصابين، فيما وثّق ناشطون حصيلة القصف الذي طال محافظة إدلب، براً وجواً اليوم الثلاثاء 17/12/2019، والتي تجاوزت 40 حالة استهداف.

وتكثّف قوات الحكومة السورية، وحليفتها روسيا من قصفهم على مناطق المدنيين في مختلف مدن وبلدات إدلب وريفها، ضمن سياسة تدمير واستهداف متعمّد للمنشآت الحيوية والأحياء السكنيّة والمدنية.

الصورة من الأرشيف


التعليقات