أهالي اللاذقية متوجسّون من المياه ومسؤول يقول “اشربوها على حالها”

Share on facebook
Share on twitter
Share on telegram
Share on email
Share on whatsapp

أكد عدد كبير من أهالي اللاذقية ريفاً ومدينة، أن مياه الشرب الواصلة إلى المنازل غير صالحة للاستهلاك البشري، ودعموا حديثهم بشواهد عن تعرض بعضهم لمشاكل صحية إثر شرب تلك المياه.

واشتكى عدد من الأهالي من حالات إسهال حادة أصابت مستهلكي هذه المياه، ناهيك عن لونها الغامق واحتوائها على “مواد غريبة”أثناء خروجها من الصنابير، لافتين إلى أن هذه الحالة تسود المحافظة منذ عدة أيام دون أي تغيير أو تحسن.

مؤسسة المياه في اللاذقية سارعت للرد على هذه الشكاوى، ولفتت إلى أن اللون الغامق للمياه ناتج عن ارتفاع قليل في مستوى العكارة بسبب غزارة مياه نهر “السن” الذي يغذي المحافظة بفعل الهطولات المطرية الشديدة خلال الأيام الماضية.

كذلك قال “منذر دويبة” مدير عام المؤسسة، إن التحاليل الخاصة بعينات المياه المأخوذة من المدينة والريف كشفت أن المياه صالحة للشرب ومطابقة للمواصفات القياسية السورية، داعياً الأهالي لاستهلاك المياه دون خوف، وأن حالات الإسهال المسجلة ربما تكون ناجمة عن أسباب أخرى لا علاقة لها بتلوث المياه.

يشار إلى أن مياه اللاذقية تشهد تغيراً في طبيعتها منذ فترة، كقتامة اللون والعكارة، وهذا ما أدى لانتشار حالة خوف من استهلاكها دون تعقيم يدوي من قبل الأهالي.

علق على الخبر