بغداد 14°C
دمشق 8°C
الجمعة 5 مارس 2021
الشيخ علي لمرشحي رئاسة الحكومة: هل من مبارز يبارزني؟ - الحل نت
الاتحاد الأوروبي قرر الاتحاد الأوروبي تمديد العمل بالعقوبات الاقتصادية التي يفرضها على سوريا منذ عام 2013، والمتضمنة مقاطعة النفط السوري وتجميد الأصول العائدة لعدد من المسؤولين. وتشمل الإجراءات الأوروبية التي مدد العمل بها لغاية الأول من حزيران 2015، 179 شخصية "متورطة في أعمال القمع الوحشية في سوريا" علاوةً على 53 مؤسسة منها المصرف المركزي السوري. وقد رفعت أسماء شخصيتين ومؤسسة واحدة من القائمة الأصلية للمشمولين بالعقوبات التي صدرت في أيار 2013.

الشيخ علي لمرشحي رئاسة الحكومة: هل من مبارز يبارزني؟


رصد ـ الحل العراق

أطلق النائب فائق الشيخ علي، اليوم الجمعة، تحدياً للسياسيين، لمناظرته أمام المواطنين، بشأن #البرنامج والرؤية، وذلك بعد تقديم أوراقه مرشحاً لرئاسة #الوزراء.

وذكر الشيخ علي في تعليق عبر منصة “تويتر”: «هل من مناظر يناظرني؟ هل من مساجل يساجلني؟ هل من مبارز يبارزني؟ بالخطة، بالرؤية، بالبرنامج لإنقاذ #العراق؟».

وأضاف: «أيتها #الكتل ومَنْ يمثلها يا من وقعتم لمرشحكم لرئاسة #الوزراء، أنتم تدعون بأنكم شيعة علي بن أبي طالب، أيُعقَلُ ليس فيكم من يتحلى بشجاعته، فيناظرني؟!أي تاريخ مشين تملكونه؟».

وكان الشيخ علي قد هدد، أمس الخميس، الأحزاب “الحاكمة” بكشف أسرارها أمام #المتظاهرين.

وأعلن النائب في البرلمان العراقي ورئيس تحالف “#تمدن” فائق الشيخ علي، الأسبوع الماضي، ترشحه رسمياً لمنصب رئيس #الحكومة العراقية.

والشيخ علي، هو سياسي ليبرالي عراقي من مواليد مدينة #النجف 1963، وقد عارض نظام #صدام_حسين وهاجر إلى #بريطانيا واستقر فيها حتى سقوط النظام، ويُعد من أبرز الداعين للدولة المدنية.

فاز بعضوية مجلس النواب عام 2014 عن قائمة التحالف المدني ثم أصبح رئيساً للجنة القانونية، بعدها شكَّل تحالف “تمدن” وفاز بعضوية البرلمان لدورة ثانية، ويُعد واحداً من السياسيين المثيرين للجدل بسبب تغريداته على مواقع التواصل الاجتماعي وخاصة “تويتر”، والتي أودت به في النهاية إلى رفع الحصانة البرلمانية عنه بعد اتهامه بتمجيد حزب “#البعث”.

تحرير ـ وسام البازي


التعليقات