الاتحاد الأوروبي يصدر قراره بمعاقبة 16 لاعباً من المنتخب التركي


أصدر الاتحاد الأوروبي لكرة القدم «يويفا» قراراً بمعاقبة 16 لاعباً من المنتخب التركي، لتأديتهم «التحية العسكرية» أثناء التصفيات المؤهلة لبطولة كأس الأمم الأوروبية 2020، أمام منتخبيّ ألبانيا وفرنسا في 11 و14 تشرين الثاني/ أكتوبر الماضي.

وجاء الإعلان عن القرار، أمس الجمعة، من #لجنة_الرقابة والانضباط بالاتحاد ضد اللاعبين الأتراك، بسبب ما صدر عنهم من سلوك «ذو طبيعة غير رياضية» كالتحية #العسكرية التي أدوها لدى فوزهم على منتخب #ألبانيا.

وقام اللاعبون الأتراك بهذا السلوك، تزامنا مع اجتياح #تركيا مناطق في شمال شرقي #سوريا، في 10 تشرين الثاني الماضي، تحت اسم عملية «نبع السلام» والتي لاقت معارضة وردود فعل من المجتمع الدولي وخاصة من دول #الاتحاد_الأوربي.

ولم يكتف الاتحاد الأوروبي لكرة القدم، بمعاقبة اللاعبين فقط، بل قررت اللجنة معاقبة جمهور المنتخب التركي لهذا السبب أيضاً، وبسبب حوادث أخرى قام بها خلال مباراة #فرنسا، وذلك بفرض #غرامة_مالية 50 ألف #يورو على #الاتحاد_التركي_لكرة_القدم.

يُشار إلى أن اللجنة، وبالإضافة للمنتخب التركي، وجمهوره، عاقبت ستة من لاعبي فريق #إسطنبول #باشاكشهير التركي، لقيامهم خلال المباراة التي جمعتهم بفريق #فولفسبرجر النمساوي بدور المجموعات في بطولة #الدوري_الأوروبي، بأمر مماثل لما قام به لاعبو منتخبهم.


التعليقات