بغداد 11°C
دمشق 12°C
الجمعة 26 فبراير 2021
علم إيران يُحرق في ساحة التحرير.. سليماني مُطالب بترك العراق - الحل نت
الحل السوري - خاص أكد نشطاء حملة #ديرالزور_تذبح_بصمت، أن الأهالي في مناطق سيطرة #داعش في مدينة #دير_الزور، مازالوا يعانون انقطاعاً في #مياه_الشرب والكهرباء، "ما يفرض على المدنيين الذهاب إلى أماكن بعيدة في ظل حظر التجوال الذي يفرضه داعش، وقصف النظام، لجلب المياه".   وقال الناشط مجاهد الشامي (مؤسس الحملة)، في حديث خاص لموقع الحل السوري، إن "انقطاع #المياه الصالحة للشرب و #الكهرباء مازال مستمراً في المناطق الخارجة عن سيطرة النظام في مدينة ديرالزور، وخط الشامية (الواقع في الريف الشرقي للمدينة، من #المريعية حتى #البوكمال)، لليوم الخمسين على التوالي". مشيراً إلى أن النظام السوري، قام يوم أمس بـ"التكثيف من غاراته على المناطق الخارجة عن سيطرته في المدينة، ملقياً بعدد من #البراميل_المتفجرة على المدينة والمناطق المحيطة بها". كما أفاد الناشط بأن المعارك في القطاع الدولي (على أسوار #مطار_ديرالزور_العسكري) "اشتدت أمس بين قوات النظام السوري والميليشيات الموالية لها من جهة، وتنظيم الدولة الإسلامية (داعش) من جهة أخرى، في ظل غطاء جوي للنظام على جبهة المطار، مما أدى إلى مقتل ثلاثة من عناصر داعش، وجرح ما لا يقل عن سبعة آخرين". وتشهد مدينة ديرالزور معارك بين داعش و #النظام منذ أسابيع، حيث أعلن التنظيم المتشدد عن ما أسماه "غزوة تحرير" ديرالزور، التي تهدف إلى السيطرة على آخر معاقل النظام السوري في المحافظة، بحسب التنظيم.

علم إيران يُحرق في ساحة التحرير.. سليماني مُطالب بترك العراق


رصد ـ الحل العراق

حرق المعتصمون في ساحة التحرير بالعاصمة العراقية #بغداد، مساء أمس الثلاثاء، علم #إيران، مطالبين الجنرال الإيراني قاسم سليماني بالرحيل من المنطقة الخضراء.

ونقل موقع “سكاي نيوز عربية”، عن متظاهرين قولهم، إن «المعتصمين طالبوا سليماني، وهو قائد فيلق القدس في الحرس الثوري، بالرحيل من #المنطقة_الخضراء إلى إيران».

وقالت مصادر عراقية إن «المحتجين قطعوا الطريق الرابط بين العاصمة بغداد ومحافظة #كربلاء بحرق الإطارات، وجرى أيضاً قطع الطريق الدولي في ناحية النيل في محافظة #بابل».

ويواصل العراقيون التنديد بالطبقة الحاكمة التي فشلت حتى الآن بالاتفاق على تسمية رئيس جديد للوزراء، كما يحتجون على الأسماء المطروحة لتولي رئاسة الحكومة الجديدة، التي يقول المحتجون إنها مقربة من إيران.

تحرير ـ وسام البازي


التعليقات