بغداد 11°C
دمشق 7°C
الجمعة 26 فبراير 2021
الأنبار.. عناصر "داعش" محاصرون في الصحراء - الحل نت

الأنبار.. عناصر “داعش” محاصرون في الصحراء


رصد ـ الحل العراق

اكد القيادي في حشد #الأنبار #قطري_العبيدي، اليوم الجمعة، أن عناصر تنظيم “#داعش” المحاصرين في المناطق #الصحراوية بالمحافظة يستجدون رعاة الأغنام لعدم قتلهم وتركهم على قيد الحياة.

العبيدي، قال في تصريحٍ صحفي إن «القوات الأمنية تحكم قبضتها على كافة الطرق غير النظامية المؤدية إلى المناطق الصحراوية، التي كان يستخدمها عناصر “داعش” في عمليات التنقل بين #العراق وسوريا، وهو ما جعل الإرهابيين في تلك المناطق محاصرين».

وأضاف أن «خلايا “داعش” في المناطق الصحراوية يعيشون أوضاعاً صعبة، نتيجة تعذر وصول الامتداد من #سوريا إلى المناطق #الغربية، فضلاً عن فقدان عناصر التنظيم حواضنه في مدن الأنبار».

وكان قائد #القوات_الأميركية في #العراق، العميد ويليام سيلي، قد أكد أن قواتهم تعمل على تعزيز تدريبات قوات الأمن العراقية والبيشمركة.

ونقلت شبكة BBC عن سيلي قوله، إن «قوات الأمن العراقية و #البيشمركة ليست كما كانت وقت سقوط الموصل، نعمل هنا على تعزيز تدريباتهم، وتعمل قوات الأمن العراقية على الحفاظ على رخم مقاومة عناصر التنظيم».

مشيراً في الوقت ذاته إلى أن «مقاتلي التنظيم يختبئون الآن في #الكهوف والصحاري في ظروف لا يقدر شخص على احتمالها لفترات طويلة، كذلك لا يمكنهم التحرك في مجموعات كبيرة فأكبر تجمع رأيته لهم خلال ستة أشهر من خدمتي هنا هو /15/ مقاتلاً».

وبالرغم من إعلان #العراق انتصاره على تنظيم “#داعش” المتشدد عام 2017، إلا أن التنظيم، ما زال يمتلك إمكانية شن بعض الهجمات على أماكن وأقضية في محافظات وسط وشمال #العراق.

يُذكر أن #الولايات_المتحدة_الأمريكية، قادت تحالفاً دولياً مكوناً من 79 دولة، لمحاربة تنظيم “داعش” المتشدد عام 2014، الذي سيطر على مساحات شاسعة في كل من #العراق وسوريا، وارتكب في مناطق سيطرته انتهاكات بشعة وخطيرة ضد السكان المدنيين، قد تُرقى إلى جرائم ضد #الإنسانية.

تحرير ـ وسام البازي


التعليقات