بغداد 35°C
دمشق 29°C
الأربعاء 4 أغسطس 2021
"الجيش الوطني" يدعو أهالي راس العين للعودة لـ "شرعنة" وجوده - الحل نت


أكدت مصادر متقاطعة، قيام عناصر من فصائل “الجيش الوطني” المدعوم من تركيا، بالتجول في شوارع مدينة رأس العين-(سري كانيه)، ودعوة الأهالي لإخبار أقاربهم بالعودة للمدينة، مع وعد بتحسين الواقع الخدمي في المدينة.

ونشرت صفحة توثيق الانتهاكات في رأس العين-(سري كانيه) أن مجموعات عناصر من #الجيش_الوطني المدعوم من تركيا جابت شوارع مدينة رأس العين، بالدراجات النارية، ودعت الأهالي مؤخراً، لإخبار أقاربهم بالعودة للمدينة، مع وعود بتحسين الواقع الخدمي والمعيشي في المدينة في الأيام المقبلة.

وأكد نشطاء أن شخصيات مقربة من المجلس المحلي في رأس العين المشكّل من قبل تركيا، تتواصل مع الأهالي لإقناعهم بالعودة. مشيرة إلى بقاء المدينة شبه فارغة في ظل عزوف سكانها عن العودة إليها في ظل الفلتان الأمني وانتشار السلب والنهب من قبل عناصر فصائل “الجيش الوطني”.

وبحسب الصحفي عبدالحليم سليمان (من نازحي رأس العين) فإن المجلس المحلي لرأس العين، فشل في محاولاته ضم شخصيات #كردية، لأجل الحصول على شرعية شكلية، على أمل تقديمه كممثل لمكونات المدينة، مضيفاً أن اتصالات تجري مع النازحين للعودة، بينما تعرض العديد من عادوا لانتهاكات وأعمال خطف وطرد من المدينة، وفق قوله.

وقال الصحفي “سردار ملا درويش” من أهالي #رأس_العين على صفحته في فيس بوك:  “يبدو أن #تركيا فشلت في سري كانيه”، مشيرا إلى عودة بعض العائلات وبقاء المدينة فارغة رغم محاولة تركيا الضغط لعودة الناس، لافتا إلى خشية الناس من العودة مع كون الحارس في المدينة “لصها” بحسب تعبيره.

وتحدثت مصادر صحفية عن قرب دخول عناصر الشرطة المدنية التابعة لفصائل الجيش الوطني إلى مدينة رأس العين-(سري كانيه) الذين دربتهم تركيا في ولاية مرسين بتركيا، للانتشار في المدينة وإخراج الفصائل المسلحة في محاولة لتحسين الصورة السيئة التي خلفتها.


التعليقات

عند دخولك لهذا الموقع انت توافق على استخدام ملفات الكوكيز سياسة الخصوصية