النزاهة تُفشل عملية تهريب نسخة قديمة من “التوراة” ومبلغ مالي كبير

الحل السوري - وكالات قال مدير عام المؤسسة العامة لتوليد الكهرباء في #سوريا (محمد العبد الله) إن المؤسسة أعلنت عن رغبتها بطلب عروض عالمية من قبل مستثمرين لإقامة محطات ريحية لتوليد الكهرباء في موقعي قطينة في #حمص وغباغب في #دمشق. ولفت العبدلله، إلى أنّ المؤسسة طلبت من الفعاليات الاقتصادية المشاركة في تقديم عروضهم لهذا المشروع حيث ستعمل المؤسسة على دراسة العرض الأنسب لاعتماده. وستلتزم مؤسسة النقل، وفق ما بيّن العبد الله بشراء الطاقة المنتجة من هذه المحطات بأسعار متفق عليها بين الطرفين، كما سيتم بيع الكهرباء للمشتركين وفقاً للتعرفة المعتمدة. ويأتي هذا المشروع في وقت يعاني فيه القطاع الكهربائي بسوريا من وضع سيء، وذلك بسبب نقص كميات الفيول اللازمة لتشغيل محطات توليد الكهرباء وهو ما اعترفت به الحكومة السورية في عدة مرات على لسان وزير الكهرباء.

رصد ـ الحل #العراق

أعلنت # #هيئة_النزاهة ، اليوم السبت، عن ضبط نسخة قديمة ونادرة للتوراة ومبلغ قدره /200/ مليون دولار.

وأفادت الهيئة في بيان بأن «مكتب تحقيق # #ذي_قار تلقى نهاية تشرين الأول إخباراً عن عملية لتهريب قطع آثار مقابل مبلغ /200/ مليون دولار”.

وتابع البيان أن « #التحقيق ات الأولية تشير إلى أن # #المهربين المضبوطين، وفق مذكرة قضائية، كان لديهم خبير مختص بالبحث عن # #الآثار ، وقام بنبش الموقع والتوصل إلى تلك #القطع الآثرية».

موضحاً أن « #الآثار تحتوي على قطع تشتمل على تمثال وأختام حجرية، إضافة إلى مخطوطة من الجلد توقع # #الخبراء أن تكون نسخة قديمة ونادرة من “#التوراة” يصل عمرها إلى /1500/ عام قبل الميلاد».

وأكد البيان أن «المتهمين تم إيقافهم على ذمة # #التحقيق ، بانتظار الإجراءات القانونية اللازمة، وأن العقوبة قد تصل إلى الإعدام».

ولاقت تجارة #الآثار في # #العراق ، رواجاً غير مسبوق بعد إسقاط نظام “#صدام_حسين” عام 2003، وتعرضت غالبية المواقع # #الأثرية لعمليات # #السلب والنهب التي عمّت جميع محافظات البلاد.

وعلى الرغم من تأكيد السلطات #العراق ية، في أكثر من مناسبة، منع المتاجرة ب #الآثار وتلويحها باعتقال # #المخالفين ، إلا أن # #القطع #الأثرية النفيسة تجوب المحافظات #العراق ية بين أيادي تجارها.

تحرير ـ وسام البازي