الاتحاد الأوروبي يعلّق على أحداث إدلب ويوجه رسالة للنظام السوري

الاتحاد الأوروبي يعلّق على أحداث إدلب ويوجه رسالة للنظام السوري

دعا الاتحاد الأوروبي اليوم الاحد النظام السوري  وحلفائه، إلى وقف العمليّات العسكريّة في محافظة #إدلب والالتزام بالقانون الدولي.

وقال بيان صادر عن “خدمة العمل الخارجي” في # #الاتحاد_الأوربي إن الهجمات الأخيرة تسببت بنزوح ما يزيد عن ٨٠ ألف مدني، مشدداً على ضرورة إيصال المساعدات الإنسانيّة على وجه السرعة لهؤلاء النازحين.

وأضاف البيان أن المنظمات الإرهابيّة الموجودة في # #إدلب تشكل مصدر قلق للجميع، لكن مواجهتها لا يبرر انتهاك القانون الإنساني الدولي وقصف المدنيين، وذلك في إشارة إلى عمليّات القصف التي ينفّذها “الجيش السوري” والقوّات الروسيّة على المناطق السكنيّة.

وكان الجيش السوري بدأ منذ عشرة أيام عمليّة بريّة جنوب محافظة #إدلب ، ترافقت مع استمرار القصف الجوّي الذي تسبب بتهجير عشرات الآلاف من المدنيين عن منازلهم بريف #إدلب الجنوبي.