بغداد °C
دمشق 27°C
الأحد 9 أغسطس 2020

مراسلاتٌ سريّة لـ الماليّة تفضح رواتب الحشد وتُدين «الموظف الوهمي» في الأمن الوطني


رصد- الحل العراق

فروقاتٌ تصل إلى أكثر من 200 ألف دينارٍ عراقي في رواتب المنتسبين لفصائل الحشد الشعبي، كانت الفضيحة الأبرز التي سرّبها مخترقو مواقع حكومية ونشر ملفاتها حساب (ماكس برو).

مجموعة وثائق حكومية، قال (ماكس برو) إنه حصل عليها من المواقع الحكومية التي تم اختراقها، بحسب ما تابعه الحل العراق عن موقع NasNews.

وتتضمّن تلك الوثائق، مخاطبات بين #وزارة_المالية وهيئة #الحشد_الشعبي حول فروقات في رواتب المنتسبين تصل إلى أكثر من 200 ألف دينار للشخص الواحد.

كما تضّمنت مخاطبةً أخرى بين رئاسة مجلس الوزراء وهيئة النزاهة تتعلق بصرف راتب «موظفٍ وهمي» في جهاز #الأمن_الوطني على مدى تسع سنوات.

وتوعّد حسابٌ يحمل اسم (ماكس برو) الذي تبنّى مسؤولية اختراق مواقع حكومية، الجمعة الماضية، بحدثٍ «يصعق» من وصفهم بـ «أعداء الحياة».

وكان الحساب نشر تغريدةً قال فيها: «أعداء الحياة.. لا تناموا الليلة فسوف تصعقكم الصاعقة.. الإعلاميون لا تناموا الليلة، فلو كنتم وطنيين غطوا ما سيحدث».

وكانت مواقع حكومية وحسابات شخصية لسياسيين وموظفين رفيعي المستوى، من بينها موقع الأمانة العامة لمحلس الوزراء، قد تعرّضت في وقتٍ سابق لعمليات قرصنة من قِبل مجموعةٍ تُدعى (ماكس برو).

وأكد حينها المخترقون، أنهم حصلوا على نحو 180 جيجابايت من المعلومات والبيانات الخاصة بوزارتي الداخلية والدفاع، تتضمن عقوداً ومراسلات، فضلاً عن ملفات فساد كبيرة تدين #الحكومة_العراقية السابقة.

من الوثائق المُسرّبة

وثيقة أخرى

وثيقة أخرى

وثيقة أخرى


 


التعليقات