بغداد 14°C
دمشق 8°C
الجمعة 5 مارس 2021
السيستاني: العراق مقبلٌ على أوضاعٍ صعبة - الحل نت
صيدليات
محمد المحيميد

أصدر تنظيم الدولة الإسلامية  (داعش)
مساء أمس قراراً يتضمن شروط عمل الصيدليات في ديرالزور، واشترط القرار تزويد الإدارة الطبية التابعة لداعش بالشهادة العلمية للصيدلي، شرط وجوده في ديرالزور، مع صورة عن الهوية الشخصية لصاحب الصيدلية، وبيانات عن عامل الصيدلية التي يعمل بها شرط أن لا تكون شهادة العامل أقل من معهد صحي قسم صيدلة .
كما نبّه القرار  إلى أن أي خطأ في الصيدلية سيتم إثره تحميل صاحب الصيدلية المسؤولية الكاملة، مع منع إعطاء أية أدوية مخدرة أو مجهضة أو ممنوعة إلا بوصفة طبية مع الاحتفاظ بالوصفة لدى الصيدلي .
كما اشترط التنظيم أن أعلى حد للربح هو عشرون بالمئة إذا كان المبلغ 500 ليرة فما دون، و 15 بالمئة إذا كان بين 500 - 1000 ليرة سورية، و 10 بالمئة من 1000 ليرة فما فوق.
وتضمّن القرار تحذيراً أن من لا يملك الشروط السابقة بإغلاق الصيدلية خلال مدة أقصاها شهر من تاريخ القرار مع اعتبار هذا التعميم إبلاغاً خطياً و كل من يخالفه سيحاسب لدى دار القضاء الشرعي بالعقوبة المناسبة .
[wp_ad_camp_1]

السيستاني: العراق مقبلٌ على أوضاعٍ صعبة


خاص – الحل العراق

دعا #علي_السيستاني، أبرز مراجع الشيعة في العراق، إلى ضبط النفس والتصرف بحكمة، بعد مقتل قائد فيلق القدس التابع للحرس الثوري #قاسم_سليماني، ونائب رئيس هيئة #الحشد_الشعبي “أبو مهدي المهندس”، بغارة أميركية، قرب مطار #بغداد الدولي.

وذكر متعهد السيستاني في مدينة #كربلاء، #عبدالمهدي_الكربلائي، في خطبة اليوم الجمعة: «تتسارع الأحداث وتتفاقم #الأزمات ويمر البلد بأخطر المنعطفات، فمن الاعتداء الآثم الذي تعرضت له مواقع #القوات_العراقية في مدينة #القائم وأدى إلى استشهاد وجرح العشرات من أبنائنا المقاتلين».

وأضافت المرجعية أن «الحوادث المؤسفة التي شهدتها بغداد خلال الأيام الماضية، إلى الاعتداء الغاشم بالقرب من مطارها الدولي في الليلة الماضية بما مثّله من خرق سافر للسيادة العراقية وانتهاك للمواثيق الدولية، وقد أدّى إلى استشهاد عدد من أبطال معارك #الانتصار على الإرهابيين الدواعش».

مبيناً أن «هذه الوقائع وغيرها تنذر بأن البلد مقبل على أوضاع صعبة جداً، وإذ ندعو الأطراف المعنية إلى ضبط النفس والتصرف بحكمة.. نرفع أكفنا بالدعاء بأن يدفع عن العراق وشعبه شر الأشرار وكيد الفجار».

وجاءت عملية اغتيال سليماني والمهندس بعد اقتحام السفارة الأميركية في بغداد من قبل فصائل في الحشد الشعبي بقيادة كتائب حزب الله التي يتزعمها المهندس، وبمشاركته شخصياً إلى جانب زعيم “عصائب أهل الحق” #قيس_الخزعلي وزعيم منظمة بدر هادي العامري، إثر مقتل وإصابة العشرات من مقاتلي الكتائب بقصف أميركي غربي العراق.

إعداد ـ محمد الجبوري

تحرير ـ وسام البازي


التعليقات