بغداد 17°C
دمشق 9°C
الأربعاء 3 مارس 2021
بعد سليماني.. ضربةٌ أميركيةٌ مرتقبة في قلب طهران - الحل نت

بعد سليماني.. ضربةٌ أميركيةٌ مرتقبة في قلب طهران


خاص ـ الحل العراق

أكد الخبير في الشأن الأمني العراقي #هاوكار_الجاف، اليوم الجمعة، أن الضربة #الأميركية التي أدت إلى مقتل قائد فيلق “القدس” الإيراني قاسم سليماني ونائب رئيس هيئة الحشد “أبو مهدي المهندس” هي رسالة لإيران.

الجاف قال لـ”الحل العراق” إن «#إيران صُدمت بالضربة الأميركية ولم تكن تتوقعها بهذه السرعة، ولن تكون لها أي ردود فعل قوية على الأرض، لأنها بعد مقتل سليماني أصبحت تدرك قوة #الولايات_المتحدة».

وأضاف أن «ردود الفعل ستنحسر بالتصريحات والاستنكارات أو محاولة استهداف لبعض ناقلات #النفط والقواعد العسكرية بمجموعة #صواريخ، لكن قادة الميليشيات سيكون لهم حذرهم الكبير في المرحلة المقبلة، والضربة الأميركية الجديدة قد تكون في قلب #طهران في حال حاولت استهداف المنشآت الأميركية مجدداً».

لافتاً إلى أن «مقتل سليماني سيُضعف من دور #الميليشيات داخل العراق، وهذا سيؤدي إلى الإسراع بعملية تشكيل حكومة جديدة مطابقة لمطالب #المتظاهرين».

وكانت هيئة #الحشد_الشعبي قد أصدرت، فجر اليوم الجمعة، بياناً أكد مقتل القيادي في الحشد #جمال_جعفر، المعروف باسم “أبو مهدي المهندس”، وقائد فيلق القدس قاسم سليماني قرب مطار #بغداد الدولي.

وذكر الحشد في بيان أن «المهندس وسليماني، قتلا بغارة أميركية استهدفت عجلتهما على طريق مطار بغداد الدولي».

وجاءت عملية الاغتيال بعد محاولة اقتحام السفارة الأميركية في بغداد من قبل فصائل في الحشد الشعبي بقيادة كتائب حزب الله التي يتزعمها المهندس، وبمشاركته شخصياً إلى جانب زعيم “عصائب أهل الحق” #قيس_الخزعلي وزعيم منظمة بدر هادي العامري، إثر مقتل وإصابة العشرات من مقاتلي الكتائب بقصف أميركي غربي العراق.

إعداد ـ محمد الأمير

تحرير ـ وسام البازي


التعليقات