بغداد 14°C
دمشق 11°C
الثلاثاء 2 مارس 2021
مقتل ناشط في بغداد.. رصاصة في الرأس - الحل نت
الحل السوري - وكالات اتهمت مبعوثة #الأمم_المتحدة لشؤون العنف الجنسي (زينب بانغورا)، تنظيم الدولة الإسلامية (#داعش)، بـ "بيع المراهقات اللواتي يخطفهن في #سوريا و #العراق في أسواق نخاسة".   وقالت بانغورا، في مقابلة مع وكالة الصحافة الفرنسية، إن جهاديي التنظيم يبيعون المراهقات "مقابل أثمان بخسة، قد توازي سعر علبة سجائر أحياناً". وأكدت المسؤولة الأممية -التي تعمل على صياغة خطة لمواجهة العنف الجنسي الذي يمارسه مقاتلو التنظيم- على أن ما يمارسه التنظيم هو "حرب تجري على أجساد النساء". موضحةً أن "الجهاديين" يخطفون النساء عندما يسيطرون على المناطق "حتى يحافظوا على مخزون متجدد.. ولكي يبقى لديهم فتيات جديدات". وبيّنت بانغورا -التي زارت العراق وسوريا في نيسان (أبريل) الماضي- معاناة الفتيات المراهقات قائلةً: "احتجز عدد منهن في غرفة -كنّ أكثر من مئة في منزل صغير- وتمت تعريتهنّ وغسلهنّ، ثم أجبرن على الوقوف عاريات أمام مجموعة رجال، ليحددوا ما تساويه كل واحدة". وأشارت المسؤولة الأممية إلى أن داعش بات يتخذ من خطف الفتيات "عنصراً أساسياً في استراتجيته لتجنيد مقاتلين أجانب"، حيث يقول التنظيم المتشدد للشباب الراغب بتجنيدهم: "لدينا نساء في انتظاركم، عذارى لتقترنوا بهنّ". وكان نشطاء قد وثقوا سابقاً عدداً من حالات بيع الأسيرات (وخصوصاً الأزيديات اللواتي اختطفهن التنظيم من العراق)، في عدة مناطق في سوريا، أبرزها #الرقة و #دير_الزور و #الحسكة.

مقتل ناشط في بغداد.. رصاصة في الرأس


رصد ـ الحل العراق

قتل ناشط عراقي بإطلاق النار عليه في #بغداد، بحسب ما أفاد مصدر لوكالة فرانس برس مساء أمس الخميس، وسط استمرار الاحتجاجات المناهضة للحكومة والتي بدأت في أكتوبر وأدت إلى استقالة حكومة #عادل_عبدالمهدي.

وقال المصدر في #الشرطة إن الناشط #سعدون_اللهيبي أصيب برصاصة في الرأس في حي في جنوب غرب بغداد أثناء اشتراكه في احتجاج مناهض للحكومة.

وتشهد بغداد ومدن جنوب العراق منذ الأول من أكتوبر احتجاجات يشارك فيها آلاف #المتظاهرين الذين يطالبون بـ”اقالة النظام” السياسي، وقاموا خلالها بحرق مبنى القنصلية #الإيرانية في النجف.

ودفع ضغط الشارع، عبدالمهدي إلى الاستقالة في نهاية نوفمبر، لكن #الأحزاب السياسية ما زالت حتى الساعة غير قادرة على التوصل إلى اتفاق على تسمية رئيس للحكومة المقبلة.

ويطالب المتظاهرون في عموم #العراق بمعالجة #الفساد المستشري في البلاد والبطالة التي خلفتها تحكم الأحزاب السياسية التي تسيطر على مقدرات البلاد منذ 16 عاما.

وتعرضت الاحتجاجات منذ انطلاقها في الأول من أكتوبر، لقمع واسع أدى إلى مقتل قرابة /520/ شخصاً وإصابة حوالي 25 ألفاً، غالبيتهم العظمى من المتظاهرين.

تحرير ـ وسام البازي


التعليقات