صراع واشنطن وطهران ينذر بخسارة العراق لمليارات الدولار واستمرار دمار المحافظات المحررة

صراع واشنطن وطهران ينذر بخسارة العراق لمليارات الدولار واستمرار دمار المحافظات المحررة
An image uploaded on June 14, 2014 on the jihadist website Welayat Salahuddin allegedly shows a militant of the Islamic State of Iraq and the Levant (ISIL) standing next to captured vehicles left behind by Iraqi security forces at an unknown location in the Salaheddin province. A major offensive spearheaded by ISIL but also involving supporters of executed dictator Saddam Hussein has overrun all of one province and chunks of three others since it was launched on June 9. AFP PHOTO / HO / WELAYAT SALAHUDDIN === RESTRICTED TO EDITORIAL USE - MANDATORY CREDIT "AFP PHOTO / HO / WELAYAT SALAHUDDIN" - NO MARKETING NO ADVERTISING CAMPAIGNS - DISTRIBUTED AS A SERVICE TO CLIENTS FROM ALTERNATIVE SOURCES, AFP IS NOT RESPONSIBLE FOR ANY DIGITAL ALTERATIONS TO THE PICTURE'S EDITORIAL CONTENT, DATE AND LOCATION WHICH CANNOT BE INDEPENDENTLY VERIFIED ===

خاص – الحل العراق

مازال الحديث والسجال مستمراً، حول تبعات اغتيال قائد # #فيلق_القدس ال #إيران ي # #قاسم_سليماني ، ويلقي بظلاله على المشهد العراقي، وذلك بعد التهديدات ال #إيران ية باستهداف المصالح الأميركية في المنطقة، انتقاماً لسليماني ورفاقه، الذين قتلوا في الغارة الأميركية قرب مطار # #بغداد الدولي.

لا يخفى أن العراق، سيكون أبرز الدول التي ستقع في عين العاصفة، حيث بات جلياً الضرر الذي سيلحق به، بعد تصاعد نُذر الحرب والصراع بين # #الولايات_المتحدة _الأميركية و #إيران ، من جميع النواحي العسكرية والسياسية والاقتصادية.

شركات #النفط توقف أعمالها

موظفون وشركات نفطية ومنظمات دولية أعلنت مغادرتها العراق، فيما علقت شركات أخرى أعمالها داخله، خوفاً من التهديدات ال #إيران ية وحفاظاً على سلامة العاملين فيها نتيجة توتر الأوضاع الأمنية.

مصادر محلية أكدت أن جميع الموظفين في الشركات #النفط ية غادروا محافظات # #البصرة و # #ميسان و # #كركوك ، فيما توقفت أعمال 3 شركات مختصة بالتنقيب عن #النفط في # #نينوى ، بسبب الأوضاع الأمنية الأخيرة.

المصادر قالت لـ”الحل العراق“:  إن «الشركات #النفط ية المختصة بالتنقيب والحفر في #نينوى ،علقت أعمالها في المحافظة الشمالية، خوفاً من التهديدات ال #إيران ية المحتملة، وتوتر الأوضاع الأمنية بعد عملية اغتيال سليماني».

المحافظات المحررة هي الأكثر تضرراً

محمد الألوسي، وهو مسؤول إحدى منظمات # #المجتمع_المدني في محافظة # #الأنبار ، يقول: إن «المنظمات الدولية وخاصة الأميركية، أبلغتنا عبر أيميل رسمي بأنه سيتم تعليق الأنشطة والأعمال التي تقوم بها في المناطق المحررة بشكل مؤقت».

لافتاً خلال حديثه “للحل العراق”، أن «المنظمات الدولية لديها مشاريع تقدر بملايين الدولارات في #الأنبار و #نينوى و # #صلاح_الدين ، وساعدت كثيراً في عملية إعادة الاستقرار والخدمات، وإيقاف أعمالها يعني كارثة كبيرة بحق أبناء هذه المحافظات».

وأضاف أن «موظفي تلك المنظمات غادروا # #بغداد وبقية المحافظات التي كانوا يعملون بها إلى محافظات #إقليم_كردستان، خوفاً من الأوضاع الحالية وحفاظاً على سلامة حياتهم».

#نينوى تستغيث

الصحافي والإعلامي أنس الشمري، أكد أن محافظة #نينوى والتي خرجت للتو من حرب مدمرة بعد سيطرة تنظيم داعش عليها لأكثر من ثلاث سنوات، ماتزال تعاني من الدمار والخراب، ولم تلتفت لها الحكومة الاتحادية، ولم تخصص لها الموازنات الكافية لإعادة الأعمار.

مبيناً في اتصال مع “الحل العراق”، أن «أعين أهالي محافظة #نينوى على المنظمات الدولية، وهي تقوم بأعمال كبيرة من ناحية إعادة الخدمات، سواءً في بناء المدارس والجسور والمراكز الصحية وغيرها، وهي خدمات فشلت الحكومة من تقديمها للمواطنين».

وأشار إلى أن «استمرار التهديدات ال #إيران ية والتوترات الموجودة، سيدفع بتلك المنظمات لإيقاف أعمالها بشكل نهائي، بعد أن أوقفتها بشكل مؤقت، وهذا يعني أن الوضع الخدمي سينهار في #نينوى بشكل كبير، في حين فشلت حكومة المركز في تقديم أي شيء للمحافظة المنكوبة، وهذا مؤشر خطير لمحافظة ماتزال تستغيث وتحتاج إلى الكثير».

كردستان: غير مستعدين لتحمل حماقات وتصرفات الأحزاب الشيعية 

القيادي في الحزب # #الديمقراطي_الكردستاني # #عماد_باجلان ، قال: إن #إقليم كردستان يريد السلام وهو يقيم علاقات ممتازة مع # #إيران والولايات المتحدة، ولن نقبل بمن يريد توريط الكرد بصراعات النفوذ وبعيدة عن مصلحة العراق.

باجلان أشار، خلال حديثه لمراسل “الحل العراق”، أن « #إقليم كردستان هو الآن بمثابة منطقة آمنة للجميع من الشركات والمنظمات والبعثات الدبلوماسية، ونحاول أن نكون على مسافة واحدة من الجميع، ولدينا علاقات واسعة تجارية وصداقة مع #إيران ومثلها مع # #الولايات_المتحدة ».

وأوضح أن «شعب #إقليم كردستان غير مستعد، لتقبل حماقات وتصرفات سريعة وعاطفية وغير محسوبة من # #الأحزاب_الشيعية ، فاستمرار التوترات سندفع ضريبته نحن الكرد أيضاً من خلال خسارة استثمارات تقدر بمليارات الدولارات، والتي ستتوقف في حال لم تنته التوترات الأمنية المستمرة عُقب مقتل سليماني».

هذا ما سيخسره العراق جراء التهديدات ال #إيران ية

الخبير الاقتصادي خالد العاني، أكد أن الدول التي لديها رعايا في العراق لن تسمح لهم بممارسة نشاطهم في العراق، وهذا يعني إيقاف جميع المشاريع الخدمية والاقتصادية.

العاني قال لـ”الحل العراق“: إن «الولايات المتحدة وحدها لديها مشاريع استثمارية في محافظات متعددة تقدر بحوالي 4 مليار دولار بمجال # #النفط ومجالات أخرى، كما أن لديها مشاريع خيرية تابعة لمنظماتها المختلفة تقدر بأكثر من 400 مليون دولار، تنفذ في مناطق متعددة، وخاصة في المحافظات المحررة».

وأضاف أن «الشركات #الاستثمار ية التي ستتوقف أعمالها، ستُحملْ الحكومة العراقية والحكومات المحلية مسؤولية إيقاف أعمالها من الناحية القانونية، لأن الحكومة تعهدت قبل توقيع عقود # #الاستثمار بتوفير الحماية الأمنية اللازمة لهم، وهذا لن يحدث، بسبب التوترات الموجودة وسيطرة الفصائل المسلحة الموالية ل #إيران على المشهد العراقي، وتهديدها المباشر لتلك الشركات والمنظمات وخاصة الأميركية منها».

تقرير: علي الحياني – #الأنبار

تحرير: سيرالدين يوسف