بغداد °C
دمشق 28°C
الأربعاء 5 أغسطس 2020

بعد الهجوم الإيراني على قواعد أميركية.. ترامب ينهي الجدل بفرض مزيد من العقوبات


رصد – الحل العراق

بعد الهجوم الصاروخي الإيراني، فجر اليوم الأربعاء، على قاعدتين للقوات الأميركية المتواجدة في العراق، أكد الرئيس الأميركي #دونالد_ترامب، أن العالم تحمل سلوك #إيران لوقت طويل أكثر من اللازم، وأن تلك الأيام انقضت.

وقال ترامب، في الكلمة الخاصة للتعليق على العملية الإيرانية، أن «القوات الأميركية أو العراقية لم تتكبد أي خسائر بشرية في القصف الصاروخي الإيراني على قاعدتين عسكريتين في العراق».

وأضاف ترمب: لقد«تحملت الدول سلوك إيران لوقت أطول من اللازم وهذه الأيام انقضت»، وجدد تأكيده أن #قاسم_سليماني، قائد «فيلق القدس» الذي قتل بضربة أميركية، كان يخطط لـ«شن هجمات على أهداف أميركية»، وتابع بالقول: إن «القضاء على سليماني بعث برسالة قوية للإرهابيين المحتملين».

وطالب الرئيس الأميركي، إيران بـ«التخلي عن طموحاتها النووية وإنهاء الدعم للإرهاب»، مبيناً أن «سعي إيران لامتلاك أسلحة نووية يهدد العالم المتحضر».

كما وأعلن ترمب في كلمته، عن فرض «عقوبات إضافية فورية على #طهران»، وقال إن « #واشنطن ستطلب من حلف #شمال_الأطلسي في «الاضطلاع بدور أكبر في #الشرق_الأوسط».

ودعا الرئيس الأميركي، القوى الكبرى إلى «الانسحاب مما تبقى من الاتفاق النووي الإيراني» معلناً «فرض عقوبات اقتصادية جديدة على إيران».

 وتابع ترامب كلمته، بالقول: إن «قواتنا الأميركية مستعدة لأي شيء، ويظهر أن إيران تراجعت»، مبيناً أن «الجيش الأميركي قضى على #قاسم_سليماني أكبر إرهابي في العالم»، مشيراً إلى أن «الأخير درب تنظيم حزب الله الإرهابي وتسبب بقتل وإصابة جنود أميركيين كثر، وأن يدا سليماني ملطختان بدماء العراقيين والإيرانيين على السواء».

وأوضح الرئيس الأميركي في معرض حديثه أن «إيران استولت على سفن في #الخليج وشنت اعتداءات على منشآت نفطية #سعودية، وتسببت بأضرار هائلة في #اليمن و #لبنان و #سوريا».

وذكر ترمب أن «إيران رفعت شعار الموت لأميركا في اليوم الذي وقع فيها #الاتفاق_النووي»، لافتاً إلى أنه «حان الوقت للدول الموقعة على الاتفاق النووي التخلي عنه من أجل عالم أكثر أمنا».

وكان قاعدتا عين الأسد في الأنبار وأخرى في أربيل، قد تعرضا لهجوم صاروخي إيراني، فجر اليوم الأربعاء، لأكثر من 14 صاروخاً، “انتقاماً” لمقتل قائد فيلق القدس قاسم سليماني، الذي قُتل في ضربة أميركية، الجمعة الماضية، بالقرب من مطار بغداد الدولي.

تحرير: سيرالدين يوسف


التعليقات