القوات الأميركية تعيد انتشارها وتتمركز غرب القامشلي

القوات الأميركية تعيد انتشارها وتتمركز  غرب القامشلي

توجه مساء أمس الخميس رتلٌ أميركي، مؤلف من عشرات الشاحنات والمدرعات، من بلدة #الشدادي جنوب الحسكة، إلى قرية هيمو الوقعة على بعد 4 كلم غرب #القامشلي ، وفق شهود عيان.



بالتزامن مع ذلك توقفت دورية أميركية مؤلفة من 4 مدرعات عند مفرق قرية كفري سبي، حيث بداية طريق علي فرو الرابط بين الطريق الدولي وطريق # #القامشلي - # #عامودا المحاذي للحدود التركية، لتبقى منذ الساعة السابعة والنصف حتى الواحدة والنصف من بعد ظهر أمس، من ثم توجهت إلى قاعدة تل بيدر الواقعة شرق بلدة # #تل_تمر على الطريق الدولي.

وقبل أن تغادر المدرعات، توجه الجنود والضباط الأميركيون في المدرعات المتوقفة عند المفرق، إلى الصحفيين وبادروا إلى سؤالهم عن الموقف الشعبي من الوجود الأميركي في المنطقة، مؤكدين أن بقائهم يأتي في سياق حماية “حلفائهم” في المنطقة.



وسبق أن زارت دورية أميركية قبل نحو شهر بلدة # #تل_تمر ، قام حينها الجنود الأميركيون بالتحدث مع المدنيين وسؤالهم عن موقفهم من # #الوجود_الأميركي ، وما إذا كانوا يرغبون في بقائهم في المنطقة أم لا.

وشهدت # #القوات_الأميركية في حقلي # #العمر وكونيكو بريف #ديرالزور ومطار خراب الجير بريف # #المالكية تحركاً مماثلاً تبين لاحقاً أنه # #إعادة_انتشار ” باتجاه قاعدتين للتحالف في مدينتي # #الشدادي و # #رميلان “كإجراءات احترازية لحماية القوات من عمليات استهداف محتملة” وفق ما ذكرت مصادر صحفية.

في الأثناء وصلت دورية روسية مؤلفة من سبع مدرعات من مطار #القامشلي إلى معبر سيمالكا الرابط بين مناطق # #الإدارة_الذاتية وإقليم كردستان، في حادثة تحدث لأول مرة منذ انتشار القوات الروسية في المنطقة، من ثم عادت الدورية أدراجها إلى مطار # #القامشلي .

وكانت مصادر مطلعة قد أكدت لموقع (الحل نت) وجود توتر بين # #القوات_الروسية والأميركية في المنطقة، تجلت في منع القوات النظامية قافلة الأميركية من المرور على الطريق الدولي بمناطق سيطرتها جنوب #القامشلي الشهر الماضي، رغم السماح لها بالمرور قبل ذلك ولعدة مرات بموافقة روسية.