مليونية الجمعة تبدأ مبكراً.. المتظاهرون يتجمعون في ساحة التحرير: إيران بره بره

عدنان الحسين - حلب أعلنت غرفة عمليات #فتح_حلب تدميرها آلية لقوات النظام على جبهة #الليرمون و"مقتل عشرة عناصر إثر محاولتهم التقدم".   وقال الناشط الإعلامي راشد أبو المجد، لموقع الحل السوري، إن "عدداً من عناصر من النظام حاولوا التسلل في محيط دوار الليرمون، وتمكنت فصائل غرفة عمليات فتح حلب من تدمير عربة لهم وقتل طاقمها". وأشار المصدر إلى مقتل عدة عناصر آخرين، في كمين نفذته فصائل المعارضة لعناصر النظام في منطقة مناشر البريج، بعد محاولتهم التسلل لمواقع سيطرة المعارضة. وعلى صعيد متصل، لقي ثلاثة مدنيين مصرعهم، وأصيب 20 أخرون، جراء قصف جوي بـ #الحاويات_المتفجرة، استهدف بلدة قباسين (ريف #حلب الشرقي - خاضعة لسيطرة تنظيم #داعش) صباح اليوم. وأكد مصدر طبي من منظمة إسعاف بلا حدود، لموقع الحل السوري، أن "طيران النظام المروحي ألقى حاويتين متفجرتين على سوق للخضار وسط بلدة قباسن، ما أدى إلى وقوع ضحايا وجرحى". الجدير بالذكر أن أكثر من 75 مدنياً قتلوا، وأصيب أكثر من 150، جراء قصف الطيران المروحي لريف حلب الشرقي، لليوم الرابع على التوالي.

خاص ـ الحل العراق

تجمع مئات المحتجين، اليوم الجمعة، في #ساحة_التحرير ببغداد ومدن وسط وجنوب العراق، للمشاركة في الاحتجاجات المليونية التي دعا إليها ناشطون خلال اليومين الماضيين.

وحمل #المتظاهرون شعارات أظهرت الرفض الشعبي للتدخلات الخارجية، وأبرزها #الإيرانية، كما هتف المحتجون “إيران بره بره.. بغداد تبقى حرة”، فيما طالبوا بالإسراع بتشكيل حكومة مستقلة بعيدة عن الارتباط بأحزاب السلطة.

وقال المتظاهر من بغداد، #علي_نجم، إن «التحضيرات للتظاهرات المليونية ما تزال قائمة، ومن المؤمل أن يصل عدد المحتجين في ساحتي #التحرير والخلاني إلى مليون عراقي، حتى مساء اليوم الجمعة».

مبيناً لـ”الحل العراق”، إن «المحتجين يرفضون التدخلات الإيرانية في العراق، على المستويين السياسي والعسكري، فيما يحملون #الحكومة_العراقية مسؤولية استهداف المصالح الدولية في البلاد».

وفي مدينة #كربلاء، فقد شهدت ساحة التربية، وهي المنطقة التي يحتج فيها الأهالي، وفوداً جماهيرية.

وأكد الناشط #سنان_محسن، أن «أبرز المطالب الحالية هو إبعاد النفوذ الإيراني وتأثيراته على العراق».

موضحاً لـ”الحل العراق” أن «الحفاظ على #السيادة الوطنية، هو مطلب آخر دخل ضمن قائمة المطالب الشعبية، لمنع الانتهاكات سواء كانت من #إيران أو من #أميركا».

وتشهد العاصمة #بغداد، وعدد من المحافظات الوسطى والجنوبية، #تظاهرات واحتجاجات، منذ بداية تشرين الأول الماضي، وتجددت في الخامس والعشرين من كانون الأول من الشهر ذاته، وتخللها قطع للطرق، وإغلاق لعدد من الدوائر الحكومية، وإضراب عن الدوام.

إعداد ـ ودق ماضي

تحرير ـ وسام البازي

كلمات مفتاحية

المزيد من مقالات حول أخبار محلية من العراق