هدوء “نسبي” في الساعات الأولى للهدنة المعلنة في إدلب

Share on facebook
Share on twitter
Share on telegram
Share on email
Share on whatsapp

شهدت محافظة إدلب خلال الساعات الأخيرة هدوءً نسبيّاً، بعد إعلان روسيا التوصل إلى اتفاق من شأنه وقف إطلاق النار في المحافظة.

وأفادت مصادر محليّة لموقع “الحل نت” بأن قصفاً مدفعيّاً استهدف، ليلة أمس، بلدتي تلمنس ومعرشمارين بريف إدلب الجنوبي، في حين لم تسجل المراصد المحليّة طلعات للطيران الحربي حتى ساعات ظهر اليوم الجمعة.

وأعلنت وزارة الدفاع الروسيّة أمس الخميس، الوصول مع #تركيا إلى اتفاق جديد لوقف إطلاق النار في إدلب، بدأ بعد ظهر اليوم بالتوقيت المحلي، قال مصدران أحدهما مؤيد والآخر معارض إنه مشروط بحل «جبهة النصرة».

وقال مركز حميميم التابع لوزارة الدفاع الروسية «بموجب الاتفاقات التي تم التوصل إليها مع الجانب التركي، دخل حيز التنفيذ اعتباراً من الساعة 14:00 من 9 يناير/كانون الثاني 2020 نظام لوقف إطلاق النار في منطقة #إدلب لـ #خفض_التصعيد».

ونقل المصدر ذاته بحسب «روسيا اليوم» دعوة مركز المصالحة الروسي قادة التشكيلات المسلحة «غير الشرعية» إلى التخلي عن «الاستفزازات بالسلاح وسلك سبيل التسوية السلمية للأوضاع في مناطق سيطرتهم»، بحسب ما ورد.

ونقل المصدر ذاته بحسب «روسيا اليوم» دعوة مركز #المصالحة الروسي قادة التشكيلات المسلحة «غير الشرعية» إلى التخلي عن «الاستفزازات بالسلاح وسلك سبيل التسوية السلمية للأوضاع في مناطق سيطرتهم»، بحسب ما ورد.

علق على الخبر