نصرالله: أمن واستقرار المنطقة بفضل «سليماني والمهندس» وعلى الجميع شكرهما

نصرالله: أمن واستقرار المنطقة بفضل «سليماني والمهندس» وعلى الجميع شكرهما

اعتبر الأمين العام لـ«حزب الله» اللبناني، حسن نصرالله، أن أمن واستقرار المنطقة كان بفضل القائد السابق لفيلق القدس التابع للحرس الثوري الإيراني، قاسم سليماني، ونائب رئيس هيئة الحشد الشعبي، أبو مهدي المهندس، مطالباً دول المنطقة بتقديم الشكر لهما.

جاء ذلك في كلمة له اليوم الأحد، قائلاً: إن «قراءتنا كانت واحدة مع # #قاسم_سليماني لمّا حدث في # #سوريا منذ البداية، وما وصلنا إليه من إنجازات ببركة القيادة # #الإيرانية ورسولها الأمين الحج (سليماني)».

وطالب # #نصر_الله من دول المنطقة بتقديم وتوجيه الشكر للقائدين العسكريين اللذين كانا يقودان الميليشيات #الإيرانية في مختلف الدول العربية، بسبب «الدور الذي لعباه في سبيل حفظ أمن واستقرار المنطقة»، حسب تعبيره.

وأشاد الأمين العام لـ«حزب الله» بدور # #قاسم_سليماني في الحروب التي خاضوها، موضحاً أن «من أهم أسباب انتصارنا على إسرائيل عام 2000 وجود # #قاسم_سليماني بيننا وهو كان شريكا في الانتصار وظلّ معنا في # #الضاحية_الجنوبية كل أيام # #الحرب ».

يُشار إلى أن استهداف قائد فيلق القدس الإيراني، قاسم سليماني، جرى بصواريخ عدة من # #طائرة_مسيرة ، استهدفت سيارتين كانتا تقلان (سليماني، والمهندس) ومسؤولين آخرين، عقب تهديدات متواصلة من #الحرس _الثوري بضرب المصالح الأمريكية في المنطقة عن طريق أتباعهم وميليشياتهم في #سوريا والعراق واليمن ولبنان.