بغداد 18°C
دمشق 6°C
الأحد 7 مارس 2021
وصول قوة أميركية إلى الموصل.. المدينة ستستقبل قوات جديدة لهذا السبب - الحل نت
الحل السوري - وكالات قالت #الولايات_المتحدة إن ضربات #التحالف_الدولي، التي جرت مطلع الأسبوع في محافظة #الرقة، تهدف إلى حرمان تنظيم الدولة الإسلامية (#داعش) من الحصول على "ملاذ آمن" في المدينة.   وكانت طائرات التحالف الدولي قد شنت عدداً من الغارات الجوية استهدفت فيها مواقع للتنظيم، وعدداً من الجسور المحيطة بمدينة الرقة، ما أدى إلى مقتل العشرات من عناصر داعش، بالإضافة إلى "سقوط ثمانية مدنيين في القصف قرب مدرسة حميدة"، بحسب حملة #الرقة_تذبح_بصمت. وقال وزير الدفاع الأمريكي (#آشتون_كارتر) في مؤتمر صحفي نقلته وكالة رويترز، إن الهدف من الضربات الجوية التي أصابت جسوراً ومواقع للدولة الإسلامية حول الرقة.. هو "الحد من حرية حركة التنظيم"، ومن قدرته على التصدي للقوات الكوردية "البارعة" بحسب قوله. وأشار كارتر إلى أن "هذه هي الطريقة التي سيتم بها هزيمة الدولة الإسلامية بشكل فعال ودائم"، لافتاً إلى أنه "عندما توجد قوات محلية فعالة على الأرض، نستطيع دعمها وتمكينها حتى يتسنى لها السيطرة على أراض، والاحتفاظ بأخرى". وعلى الصعيد الميداني، نفى #شرفان_درويش (الناطق باسم غرفة عمليات #القوات_المشتركة لبركان الفرات التي تضم #وحدات_حماية_الشعب و #الجيش_الحر)، الأنباء التي تتحدث عن سيطرة داعش على #عين_عيسى (50 كم شمال غرب الرقة). وأوضح درويش أن ما جرى في المدينة هو "محاولة تسلل لعناصر من داعش، تصدت لها القوات وطردتها، ويتم التعامل حالياً مع بقاياهم في أطراف المدينة". مشيراً إلى أن "الوضع جيد في المدينة، وتم قتل أكثر من 40 عنصراً من داعش على يد القوات المشتركة، بالإضافة إلى 25 عنصر آخرين قتلوا على أطراف المدينة". وكان المرصد السوري لحقوق الإنسان قد أعلن أن التنظيم المتشدد تمكن، أمس، من السيطرة على "كامل مدينة عين عيسى، وقرى أخرى في محيطها من جهة الشرق وصولاً إلى بلدة شركراك، ومناطق قرب #جبل_عبد_العزيز"، بعد أن كانت تحت سيطرة القوات المشتركة.

وصول قوة أميركية إلى الموصل.. المدينة ستستقبل قوات جديدة لهذا السبب


خاص_الحل العراق

كشف القيادي في حشد العشائر العربية #محمد_ناطق، اليوم الاثنين، عن وصول قوة أميركية جديدة إلى مدينة #الموصل (مركز محافظة نينوى) قادمة من #إقليم_كردستان.

وقال ناطق لـ”الحل العراق” إن «قوة أميركية مدرعة مكونة من /70/ عجلة مدرعة وفيها قرابة /300/ جندي أميركي وصلت يوم أمس الأحد، إلى مدينة الموصل واستقرت في قاعدة القيارة #العسكرية جنوب المدينة».

وأضاف أن «القوة قدمت من مدينة #أربيل، وهي دفعة أولى فيما ستصل قوة أخرى خلال الأيام المقبلة، وهي جزء من التعزيزات التي تقوم بها القوات الأميركية لحماية قواعدها العسكرية في محافظة #نينوى، بعد سلسلة استهدافات لقواعدها المنتشرة في مناطق العراق».

لافتاً إلى أن «القوات الأميركية تتخذ إجراءات أمنية مشددة في قاعدة “#القيارة” ومجمع القصور الرئاسية، ويقوم الطيران بالتحليق بشكل شبه يومي فوق سماء مدينة الموصل وتحديداً في المناطق القريبة من القواعد العسكرية لحمايتها من استهداف الصواريخ».

وكانت قاعدة #بلد الجوية الواقعة بمحافظة #صلاح_الدين قد تعرضت، أمس الأحد، إلى قصف بصواريخ #الكاتيوشا مما أدى إلى إصابة /4/ من منتسبي القوة الجوية العراقية.

ويشهد العراق توتراً بين #الولايات_المتحدة من جهة، وإيران والفصائل العراقية الموالية لها من جهة أخرى، عقب مقتل #قاسم_سليماني وأبو مهدي المهندس، بضربةٍ أميركية قرب #مطاربغداد الدولي، في الثالث من يناير كانون الثاني الجاري.

إعداد ـ محمد الأمير

تحرير ـ وسام البازي


التعليقات