بغداد °C
دمشق 25°C
الإثنين 10 أغسطس 2020

بثينة شعبان تثير سخرية السوريين برؤيتها “الإبداعية” لانهيار الليرة


مع تواصل الانهيار السريع لليرة السورية، اشتعلت مواقع التواصل الاجتماعي بتعليقات ساخرة على تصريحات لـ (بثينة شعبان) المستشارة السياسية والإعلامية للرئيس السوري (بشار الأسد)، تقول فيها إن “الاقتصاد السوري اليوم أفضل بخمسين مرة مما كان عليه في 2011”.

وقالت شعبان في مقابلة مع قناة (الميادين) التلفزيونية، نشرت في الـ 25 من كانون الأول الماضي، إن مسؤولين عن #الاقتصاد أخبروها أن الاقتصاد السوري اليوم أفضل بـ 50 مرة مما كان عليه في 2011.

ولاقت تصريحات شعبان حول #الدولار، استنكاراً وسخرية واسعة لدى ناشطي مواقع التواصل الاجتماعي، وأعاد نشرها بالتزامن مع الانهيار الحاصل لليرة.

(آلاء كرزون) وهي خبيرة في الاقتصاد، قالت على صفحتها في (فيسبوك) ساخرةً “كلشي #درستو بكلية الاقتصاد 4 سنين نسفتو بثينة شعبان بدقيقة”.

ونصحها صاحب حساب (حارث بليبل) بقوله “راجعي نظرية أعداء العالم للنمر وراح تستوعبي”، في إشارة منه إلى تصريحات أطلقها العقيد الموالي للسلطات السورية (سهيل النمر) حول “أعداء العالم”.

الكاتب (محمود الوهب) وصف صفحته في (فيسبوك) تصريحات #بثينة_شعبان بأنها “لا تبشر بالخير” وسأل متابعيه “هل لأحد تعليل عندكم؟!”.

وفي المقابلة ذاتها، ورداً على سؤال من المقدم حول تأثير قانون “قيصر” على انهيار #الليرة، قالت شعبان “الدولار لا علاقة له لا بالقيصر ولا بالمستوى الاقتصادي”.

واردفت “لا يوجد اقتصاد يذهب سلباً أو إيجاباً في يوم وليلة، هذه مضاربات شركات صرافة، كله مجرد كلام على الورق وليس له علاقة بحقيقة الاقتصاد السوري”.

وسجلت الليرة اليوم الثلاثاء، رقما قياسياً جديداً لانهيارها السريع، إذ وصل الدولار الواحد إلى 1080 ليرة، في السوق السوداء (أسعارها هي المعمول بها في الأسواق السورية).

يذكر أن الإدارة #الأمريكية اقرت في كانون الأول الماضي، ما يعرف بـ “قانون قيصر”، الذي يفرض عقوبات مشددة على السلطات السورية، وتعود كلمة قيصر لعنصر سابق من المخابرات السورية (اختار هذا الاسم الوهمي)، سرب آلاف الصور لمعتقلين سوريين قضوا تحت التعذيب في سجون السلطات السورية.


التعليقات