واشنطن تُجدد التهديد: سنفرض عقوبات على بغداد

الحل السوري - خاص قالت فصائل من المعارضة، إنها استعادت السيطرة على تل #الشيخ_حسين بريف #درعا، بعد أن كانت قوات النظام قد سيطرت عليه منذ يومين. وبيّن الناشط الإعلامي المعارض من درعا (مروان الدرعاوي) لموقع #الحل_السوري، أن فصائل تابعة للجيش السوري الحر سيطرت على تل الشيخ حسين وغيرها من المواقع العسكرية المجاورة، وذلك بعد معارك "عنيفة" دارت بينها وبين قوات النظام المتمركزة في التل. وتابع المصدر نقلاً عن مصادر من المعارضة، أنّ مقاتلي الجيش الحر أسروا عدداً من جنود النظام عقب المعارك التي أدت إلى إصابة ومقتل عناصر من الطرفين. وبين المصدر أنه تلا السيطرة قصف تبادله الجانبان في درعا، حيث استهدفت قوات النظام عدة مناطق في ريف درعا الشرقي، في حين شنّت فصائل المعارضة قصفاً على مطار الثعلة العسكري. وكانت قوات النظام قد شنت هجوماً "مباغتاً" على التل ما أدى حينها إلى نشوب معارك انتهت بسيطرتها على التل الذي يعتبر استراتيجي، حسب ما وصف المصدر

رصد ـ الحل العراق

أعلن نائب مساعد #وزير_الخارجية الأميركية لشؤون #الشرق_الأوسط #جوي_هود، اليوم الأربعاء أن #واشنطن قد تفرض عقوبات على #بغداد في حال اقتناء منظومة الدفاع الجوي الصاروخية الروسية “إس-400”.

هود قال في تصريحٍ نقلته وسائل إعلام أميركية، إنه «من المرجح أن تؤدي عملية شراء المنظومة الصاروخية الروسية إلى فرض #عقوبات، لذلك ننصح شركائنا بعدم القيام بمثل هذه المشتريات».

وكان سفير العراق لدى #طهران #سعد_جواد_قنديل، قد أكد في وقتٍ سابق، أن بغداد تتفاوض مع #روسيا لشراء منظومة “إس- 300” الصاروخية للدفاع الجوي، مبيناً أنه من الوارد شراء المنظومة.

في وقت سابق، أعلن رئيس لجنة الدفاع والأمن في البرلمان العراقي #محمد_رضا، أن بغداد استأنفت مفاوضاتها مع #موسكو حول شراء أنظمة “إس-300”.

ويسعى العراق إلى شراء أنظمة الدفاع الجوي الروسية منذ عام 2017، لكن التهديد بفرض عقوبات اقتصادية من قبل #الولايات_المتحدة ما زال يعيق المفاوضات.

تحرير ـ وسام البازي

شارك المقالة ..,
Share on Facebook
Facebook
Tweet about this on Twitter
Twitter
Share on LinkedIn
Linkedin
Email this to someone
email
Print this page
Print
كلمات مفتاحية

المزيد من مقالات حول أخبار محلية من العراق