مظلوم عبدي رداً على لافروف: التنسيق حول مصير معتقلي «داعش» يتم مع موسكو وواشنطن

لافروف وعبدي/ أرشيفية
Share on facebook
Share on twitter
Share on telegram
Share on email
Share on whatsapp

ردّ قائد قوات سوريا الديمقراطية، مظلوم عبدي، على تصريحات القائم بأعمال وزير الخارجية الروسي سيرغي لافروف، مؤكداً أن هناك تنسيقا شبه يومي بين (قسد) والجهات الدولية وعلى رأسها الولايات المتحدة وروسيا بصدد مصير معتقلي (داعش) لديهم.

جاء ذلك خلال تغريدة على حسابه عبر «تويتر» موضحاً أنهم «نجحوا في إدارة هذا الملف بما يحافظ على الأمن والسلم الدوليين، رغم الإمكانيات المحدودة والتهديد الذي تشكله #تركيا على سلامة وأمن مراكز #الاحتجاز».

وكان القائم بأعمال وزير الخارجية الروسي، #سيرغي_لافروف، قد صرّح اليوم الجمعة، أن «هناك مسلحين يهربون من مراكز الاحتجاز تحت سيطرة قوات #قوات_سوريا_الديمقراطية شرق #سوريا.

وأضاف لافروف خلال تصريحاته أن «موسكو تتحقق من أنباء التي حصلت عليها بخصوص الموضوع»، زاعماً أن «قسد تطلق سراح إرهابيين لقاء سعر معين».

من الجدير بالذكر، أن قوات سوريا الديمقراطية، تعتقل 12 ألف عنصر من تنظيم «داعش»، بينهم 2500 إلى ثلاثة آلاف أجنبي ينحدرون من 54 دولة. ووفق تقارير صحفية يُعتقد أن #التونسيين يشكلون العدد الأكبر من المتشددين الأجانب.

علق على الخبر

الرابط القصير للمقال: https://7al.net/Ev49Z