الإدارة الذاتية في ذكرى تأسيسها: هذه تحدياتنا وهذه إنجازاتنا

الإدارة الذاتية في ذكرى تأسيسها: هذه تحدياتنا وهذه إنجازاتنا

أقامت الإدارة الذاتية في “إقليم الجزيرة”، اليوم، بمناسبة الذكرى السادسة لتأسيسها، احتفالية بريف مدينة #عامودا، تحدث فيها مسؤولوها عن “إنجازاتها”، في ظل وجود تحديات سياسية واقتصادية وعسكرية، تواجههم في المرحلة المقبلة.

وقال (حسين عزام) الرئيس المشترك للمجلس التشريعي في #الإدارة_الذاتية لموقع (الحل نت)، إن تجربة الإدارة “حققت نقلة نوعية، ليس على مستوى شمال وشرق سوريا فحسب، بل على مستوى سوريا كاملة”، مشيراً إلى ما وصفه بـ”حالة الاستقرار الأمني والاقتصادي والخدمي، رغم المنغصات التي حدثت مؤخراً، كاحتلال رأس العين وتل أبيض، وغيرها من مناطق الشمال السوري”.

واعتبر عزام أن “مواجهة إرهاب تنظيم (#داعش) والقضاء عليه، كان من أهم الانجازات التي قدمتها الإدارة الذاتية على المستوى المحلي و السوري والدولي”، مضيفاً أنها “باتت رقماً صعباً في المعادلة السورية، ولا يمكن إيجاد حل سلمي ديمقراطي دون مشاركتها”، بحسب تعبيره.

وقال عزام إنهم “مغيبون” من كتابة الدستور السوري، الذي “لا يمكن أن يكون ممثلاً لكافة الشعب السوري، وهناك 5 ملايين نسمة بدون تمثيل في مناطقنا”، وفق قوله.

ولخص الرئيس المشترك تحديات المرحلة المقبلة على ثلاثة مستويات، عسكري وسياسي واقتصادي، أولها “استعادة الأراضي التي تم احتلالها من قبل تركيا، كعفرين وجرابلس إلى المناطق المحتلة مؤخراً من رأس العين إلى تل أبيض، وإعادة المهجرين إليها”، وثانيها هو “التوصل إلى حوار مع #النظام، للاعتراف بالإدارة الذاتية والبقاء على خصوصية قسد”، وثالثها “الوقوف على معاناة المواطنين ودعمه من أجل أن مواجهة مصاعب الحياة المعيشية”.

وتعتبر الإدارة الذاتية المعلنة في مناطق #الجزيرة، هي أول إدارة ذاتية أعلنت عنها حركة المجتمع الديمقراطي بقيادة حزب الاتحاد الديمقراطي، لتكون بذلك نموذجاً لتأسيس الإدارات السبع التي تم الإعلان عنها لاحقاً في مناطق شمال وشرق سوريا، بعد إخراجها من سيطرة تنظيم (داعش).

يشار إلى أن الإدارة الذاتية التي يتهمها معارضون بكونها تابعة لحزب الاتحاد الديمقراطي، لم تستطع حتى الآن الحصول على دعم أو اعتراف سياسي دولي، رغم حصول قواتها العسكرية على دعم التحالف الدولي لمحاربة (داعش)، بعد أشهر قليلة من تأسيسها.

كلمات مفتاحية

المزيد من مقالات حول أخبار سوريا المحلية