الحريري: “استقالتي استجابة لغضب الناس ورئاسة الحكومة أصبحت خلفي”

سعد الدين الحريري - AFP
Share on facebook
Share on twitter
Share on telegram
Share on email
Share on whatsapp

اعتبر رئيس حكومة تصريف الأعمال في لبنان، “سعد الحريري”، اليوم الثلاثاء، أن التحليلات التي تربط عرقلة تأليف الحكومة بترتيب عودته إلى رئاستها هي “مجرد أوهام ومحاولات مكشوفة” لتحميله مسؤولية العرقلة الناجمة عن “خلافات أهل الفريق السياسي الواحد” ، حسب وصفه.

وكتب الحريري عبر توتر قائلاً: “قراري حاسم.. كرسي السلطة صارت خلفي وان استقالتي استجابت لغضب الناس كي تفتح الطريق لمرحلة جديدة ولحكومة تنصرف إلى العمل وتطوي صفحة المراوحة في تصريف الأعمال”.

ودعا “الحريري” إلى البحث عمن “سرق مفاتيح تأليف الحكومة وأقفل الأبواب على ولادتها”. مضيفاً : قراري بيدي أما للمتخوفين من هذه السيناريوهات والقائلين بان أحداً من أولياء أمر التأليف لم يعد يريد #سعد_الحريري في رئاسة الحكومة فأقول ؛ سعد الحريري اتخذ قراره ومفتاح القرار بيده .. فتشوا عمن سرق مفاتيح التأليف وأقفل الأبواب على ولادة الحكومة.

علق على الخبر