بغداد 39°C
دمشق 24°C
الجمعة 10 يوليو 2020
عدنان الحسين - حلب أعلنت غرفة عمليات #فتح_حلب تدميرها آلية لقوات النظام على جبهة #الليرمون و"مقتل عشرة عناصر إثر محاولتهم التقدم".   وقال الناشط الإعلامي راشد أبو المجد، لموقع الحل السوري، إن "عدداً من عناصر من النظام حاولوا التسلل في محيط دوار الليرمون، وتمكنت فصائل غرفة عمليات فتح حلب من تدمير عربة لهم وقتل طاقمها". وأشار المصدر إلى مقتل عدة عناصر آخرين، في كمين نفذته فصائل المعارضة لعناصر النظام في منطقة مناشر البريج، بعد محاولتهم التسلل لمواقع سيطرة المعارضة. وعلى صعيد متصل، لقي ثلاثة مدنيين مصرعهم، وأصيب 20 أخرون، جراء قصف جوي بـ #الحاويات_المتفجرة، استهدف بلدة قباسين (ريف #حلب الشرقي - خاضعة لسيطرة تنظيم #داعش) صباح اليوم. وأكد مصدر طبي من منظمة إسعاف بلا حدود، لموقع الحل السوري، أن "طيران النظام المروحي ألقى حاويتين متفجرتين على سوق للخضار وسط بلدة قباسن، ما أدى إلى وقوع ضحايا وجرحى". الجدير بالذكر أن أكثر من 75 مدنياً قتلوا، وأصيب أكثر من 150، جراء قصف الطيران المروحي لريف حلب الشرقي، لليوم الرابع على التوالي.

“الحل” يستعرض خريطة الاحتجاجات.. المدن المنتفضة خارج سيطرة الدولة


خاص ـ الحل العراق

يواصل #المتظاهرون في محافظات العراق الجنوبية، لليوم الثاني على التوالي، قطع #الجسور والطرق المهمة والرئيسية، إضافة إلى عزل #المحافظات من خلال قطع الطرق السريعة الرابطة بينها.

وسيطر المتظاهرون في #البصرة على جسر “#الكرنة” الكونكريتي والجسر الإنبوبي بالكامل، فيما قطعوا الطريق الرابط بين البصرة ومحافظة ميسان بالكامل، كما تمكن المتظاهرين من السيطرة على شوارع الاندلس والتجاري والجبيلة فضلاً عن الشوارع الفرعية المؤدية للاعتصام المركزي في فلكة “#البحرية.

وقطع المتظاهرين في البصرة، الطرق السريعة بين البصرة وبغداد، كما تم منع مرور الصهاريج والشاحنات”.

وفي محافظة #المثنى، فقطع المتظاهرون شوارع #القشلة والصياغ وسط السماوة وتصاعدت أعمدة #الدخان المنبعث من حرق الإطارات في سماء المدينة، كما تم قطع طريق السماوة الرميثة من قبل المتظاهرين.

فيما يستمر المحتجون في #ذي_قار بقطع الطريق السريع من جهة تقاطع “#البطحاء”، كما خرج الطريق الرابط بين الديوانية والنجف عن الخدمة بشكلٍ شبه تام.

والحال نفسه في #الديوانية، وبابل، والنجف وكربلاء، وشارع نجف كوفة، وفلكة السلام الكبيرة، وساحة ثورة العشرين، فضلاً عن استمرار #الإضراب في جميع الدوائر باستثناء دائرة #الصحة والأقسام الخدمية للدوائر البلدية، فيما لم تعد مدينة واسط متصل ببغداد، بعد سيطرة المحتجين على الطريق الرابط بينهما.

وتقتصر مطالب المتظاهرين، على اختيار رئيس حكومة مؤقت إلى حين إجراء #انتخابات مبكرة تخضع لإشراف #الأمم_المتحدة ومنظمات دولية منعاً لحصول عمليات تزوير لمصلحة قادة الأحزاب الحاكمة.

فضلاً عن الكشف عن قتلة المتظاهرين ومصير اللجان التحقيقية فيها، وتقديم المتورطين في قمع #التظاهرات إلى القضاء.

إعداد ـ محمد الجبوري

تحرير ـ وسام البازي


التعليقات