بفضل “فيسبوك” العثور على رجل فُقِد قبل 48 عاماً

Share on facebook
Share on twitter
Share on telegram
Share on email
Share on whatsapp

عاد مواطن بنغلاديشي عمره 78 عاماً إلى أسرته، بعد أن كان مفقوداً لنحو نصف قرن، وذلك بعد انتشار تسجيل مصور عبر “فيسبوك”، يطلب فيه الرجل المساعدة في علاجه ، ما ساعد في التعرف عليه ولم شمل الأسرة من جديد.


وقالت وكالة “فرانس بريس ” أن الرجل الذي يدعى “حبيب الرحمن” كان رجل أعمال في الثلاثين من عمره وأبا لأربعة أولاد في مدينة سيلهيت شمال شرق بنغلاديش عندما فقد عام 1972 خلال رحلة عمل. وبحث أقاربه عنه على مدى سنوات دون جدوى، حتى رصدته زوجة أحد أحفاده يقيم في الولايات المتحدة في مقطع فيديو نشر على “فيسبوك” هذا الشهر.

وقال “كفاية حسين”، حفيد حبيب الرحمن ويعيش في سيلهيت: “لقد أخطرتنا بالأمر وهرعنا إلى المستشفى واكتشفنا أن جدنا لا يزال على قيد الحياة”.


وأشار كفاية حسين البالغ 20 عاماً إلى أن جده أكد اسم زوجته التي توفيت سنة 2000، وأسماء أفراد آخرين من العائلة.

ولفتت ممرضته “راجية بيغوم” التي تعتني به منذ خمس سنوات، إلى أن “حبيب الرحمن” أمضى السنوات الأخيرة متصوفاً في معابد الصوفيين في مقاطعة ملفيبازار جنوبي سيلهيت.


ودخل “حبيب الرحمن” المستشفى في سيلهيت في وقت سابق من هذا الشهر جراء إصابته بكسر في الذراع. وبسبب عدم امتلاكه مالاً كافياً لإجراء عملية جراحية، طلبت ممرضته من مريض آخر التقاط فيديو للرجل ونشره عبر “فيسبوك” على أمل جمع التبرعات لصالحه، ليحقق هذا المقطع أكثر من مليون مشاهدة.



وقال “كفاية حسين”: “لم يتعرف علينا في البداية لكن عندما رأى أقارب والدي الأكبر سنا، تعرف علينا على الفور وبدأ بالبكاء كالطفل… لقد طرح علينا أسئلة كثيرة بشأن جدتي وأعمامي المقيمين في الخارج”.
وقالت عائلة “حبيب الرحمن” إنها تجهل أسباب فقدانه لكنها أبدت سعادتها الكبيرة بالعثور عليه بعد سنوات الغياب الطويلة.

علق على الخبر

سالم ناصيف- الحل نت

سالم ناصيف- الحل نت

صحفي سوري عمل في العديد من الصحف المحلية والدولية، مهتم بمتابعة وتغطية الأحداث الميدانية والاجتماعية والسياسية، بالإضافة لرصد انتهاكات وممارسات جميع أطراف الصراع في سوريا.