مقتل امرأة برصاص الجندرما عند الحدود السورية التركية

Share on facebook
Share on twitter
Share on telegram
Share on email
Share on whatsapp


يواصل عناصر الجندرما التركية على الحدود مع سوريا، استهداف المدنيين السوريين الذين يحاولون العبور باتجاه الأراضي التركية.

وأفاد (مركز توثيق الانتهاكات شمال سوريا)، أمس الأحد، بمتقل #سيدة سورية “فاطمة خالد أزون” وهي من معرة النعمان وأم لثلاثة أطفال، بعد أن تم استهدافها من عناصر #الجندرما (حرس الحدود التركي) قرب قرية خربة الجوز الحدودية.

كما أكد المركز، إصابة شخصين آخرين بجروح بسبب تعرضهما لإطلاق نار من قبل الحرس، ليرتفع عدد الضحايا الذين قتلوا على يد عناصر #الجيش_التركي إلى 451 لاجئاً سورياً بينهم 84 طفلاً و58 سيدة. وفق المركز.

أما بالنسبة لأعداد الجرحى الذين تعرضوا لإطلاق نار أثناء محاولتهم العبور نحو الأراضي التركية، فوصل العدد إلى 433 مدنياً منذ ثماني سنوات.

وفي ديسمبر الماضي، قتل لاجئان سوريان إثر محاولتهما العبور نحو الأراضي التركية، كما قتل أربعة آخرين خلال أكتوبر الماضي.

وكانت #تركيا قد شيدت جداراً عازلاً يبلغ طوله 911 كم من أجل تأمين الحدود ومنع اللاجئين السوريين من العبور باتجاه أراضيها.

ومنذ عام 2015، أغلقت السلطات التركية المعابر المشتركة مع سوريا واقتصر دخول السوريين على الحالات الإسعافية العاجلة والمسافرون ترانزيت وبعض الاستثناءات الأخرى.

علق على الخبر

الرابط القصير للمقال: https://7al.net/C4u3c
ميلاد النجار

ميلاد النجار

اسم وهمي لـ صحفي سوري يملك من الخبرة العملية بميدان الصحافة المكتوبة ثماني سنوات من العمل المتواصل. عمل كمراسل ومحرر في عدد من الصحف والوكالات المحلية والعربية.