حاكم مصرف سوريا يقرّ بإجراءات تقييد السحب في المصارف السورية

Share on facebook
Share on twitter
Share on telegram
Share on email
Share on whatsapp

أقر حاكم مصرف سوريا المركزي، (حازم قرفول)، بإجراءت تقييد سحب المودعين في المصارف السورية، ووصف هذه الإجراءات بالمؤقتة، وذلك خلال مقابلة متلفزة أجراها مع الفضائية السورية.

وتحدث قرفول على مدى ساعة كاملة، عن “جهود الحكومة” في كبح جماح ارتفاع سعر صرف #الدولار، مُلقياً باللوم على وسائل التواصل الاجتماعي التي تزيد من “زعزعة الاستقرار وتساهم في التهويل”، كما كرّر عبارات “الحرب الاقتصادية والحصار والعقوبات” التي أدت لانهيار الليرة السورية.

ومع ذلك، أكد قرفول أن الوضع لا يزال “تحت السيطرة” نافياً أن يكون هناك خطوات اتجاه تبديل العملة، أو حذف أصفار منها، كما شاع مؤخراً.

وبلغ الدولار الواحد قبل عام تماماً من الآن حوالي 500 ليرة، أما اليوم فقد تجاوز الألف ليرة، في انهيار كبير ومتسارع في قيمة #العملة_السورية.

وترافق هذا الانهيار مع #الأزمة_الاقتصادية في لبنان، إذ ربط مراقبون بينها وبين الوضع الاقتصادي المتأزم في سوريا، ولا سيما أن معظم التجار السوريين كانوا قد اودعوا ملايين الدولارات في المصارف اللبنانية، وذلك لعدم ثقتهم بالمصارف السورية وإجراءات المصرف المركزي.

وتقيدت حركة الأموال السورية مع الإجراءات التي اتخذها #المصرف_المركزي في لبنان، ما أدى لتحديد كميات السحب الشهرية، وما انعكس سلباً على السوق السوري.

ويربط محللون بين حل الأزمة الاقتصادية في سوريا، وبين التوصل لتوافق سياسي فيما يخص البلاد، الأمر الذي قد يسمح برفع أو تخفيض العقوبات على سوريا، وإعادة ضخ الأموال برضى جميع الأطراف المتداخلة في الصراع السوري، وأبرزها، أميركا وروسيا.

علق على الخبر

الرابط القصير للمقال: https://7al.net/8vNXp
رحاب عنجوري

رحاب عنجوري

اسم وهمي لكاتبة فلسطينية سورية من مواليد مخيم اليرموك في دمشق. تعمل كمدرسة ومهتمة في الشؤون الإعلامية والسياسية. مقيمة في دمشق.