هاكان شوكور: أنا لست عديم الشرف ولن أعتذر لإردوغان

الرئيس التركي وهاكان/ أرشيفية
Share on facebook
Share on twitter
Share on telegram
Share on email
Share on whatsapp

رفض أحد أشهر لاعبي كرة القدم في تركيا، هاكان شوكور، تقديم الاعتذار للرئيس التركي، رجب طيب إردوغان، مبدياً عن غضبه من العروض التي يقدمها له مسؤولون أتراك من أجل استرداد ممتلكاته المستولى عليها بقرار من الرئيس.

جاء ذلك خلال مقطع فيديو نشره على قناته الخاصة على موقع «يوتيوب»، موضحاً أن «شخصيات من عالم السياسية والرياضة عرضوا عليه أن يتقدم باعتذار إلى السلطات التركية ويدلي باعترافات ضد حركة الخدمة حتى يحصل على ممتلكاته المصادرة كافة».

وشدد #هاكان_شوكور في المقطع المصور على أنهم «لا يعطون أحداً حق التكلم في #تركيا. ولا يسمحون لأحد أن يدافع عن نفسه. ويعتقلون من يتكلم»، وفقاً لصحيفة «زمان» التركية.

وأشار النجم الدولي إلى أن «هناك من يجرون اتصالات بي صباحاً ومساءً، ويقولون لي: تعال وقل كلمتين واعتذر وسنعطيك كل ممتلكاتك. وهم من الشخصيات السياسية، وكذلك من أعلى قمة الشخصيات الرياضية… على أي أساس يقولون ذلك؟ هل أنا عديم الشرف حتى أعتذر من ذنب لم أرتكبه؟».

وكان «شوكور» قد اضطر في تشرين الثاني/ نوفمبر 2017، إلى الفرار من تركيا، والإقامة في سان فرانسيسكو بكاليفورنيا، بسبب اتهامه بإهانة الرئيس أولاً،  ومن ثم الانتماء لحركة الخدمة ثانياً.

وكشف اللاعب الدولي السابق، أن #إردوغان دعاه إلى طائرته الشخصية مرتين حتى يذهبا معاً إلى المشاركة في #أولمبياد اللغة التركية الذي كانت تنظمه #حركة_الخدمة».

من الجدير بالذكر، أن «شوكور» يعد أسطورة #غلطة_سراي وكرة القدم التركية، وهو من الأصول #الألبانية، قاد منتخب تركيا إلى التأهل للدور نصف النهائي في بطولة #كأس_العالم عام 2002، واحتل المركز الثالث على العالم بعد أن فاز على #كوريا_الجنوبية في مباراة المركزين الثالث والرابع. وعادت قصته إلى الواجهة بعد قوله إنه اضطر للعمل «سائق سيارة أوبر» في #الولايات_المتحدة متهما الرئيس إردوغان، بالاستيلاء على كل ممتلكاته.

علق على الخبر

الرابط القصير للمقال: https://7al.net/IxBDU