سفراء ستة عشر دولة في العراق يصدرون بياناً بشأن قتل وقمع المتظاهرين


محمد الجبوري – بغداد

اتهم سفراء ستة عشر دولة في #العراق، اليوم الإثنين، قوات الأمن العراقية، والفصائل المسلحة بقتل وقمع المتظاهرين، من خلال استخدام المفرط والمميت للقوة.

وقال سفراء #كندا، #كرواتيا، #الجمهورية_التشيكية، #فنلندا، #فرنسا، #ألمانيا، #هنغاريا، #إيطاليا، #هولندا، #النرويج، #بولندا، #رومانيا، #إسبانيا، #السويد، #المملكة_المتحدة، و #الولايات_المتحدة في بيان مشترك، «ندين الاستخدام المفرط والمميت للقوة من قبل #قوات_الأمن العراقية والفصائل المسلحة ضد #المتظاهرين المسالمين منذ 24 كانون الثاني، بضمنهم متظاهري #بغداد و #الناصرية و #البصرة».

وأوضح السفراء، أنه «على الرغم من الضمانات التي قدمتها الحكومة، غير أن قوات الأمن والفصائل المسلحة تواصل استخدام الذخيرة الحية في هذه المواقع، مما أدى إلى مقتل وإصابة العديد من المدنيين، في حين يتعرض بعض المحتجين إلى الترويع والاختطاف».

ودعا سفراء تلك الدول، «الحكومة العراقية إلى احترام حريات التجمع والحق في الاحتجاج السلمي، كما هو منصوص عليه في الدستور العراقي»، مطالبين «الحكومة إلى ضمان إجراء تحقيقات ومساءلة موثوقة فيما يتعلق بأكثر من 500 حالة وفاة وآلاف الجرحى من المحتجين منذ 1 تشرين الأول 2019».

ويواصل المتظاهرون في بغداد، ومحافظات وسط وجنوب العراق، احتجاجاتهم للشهر الرابع على التوالي رغم استقالة رئيس الحكومة #عادل_عبد_المهدي، مطالبين بحل البرلمان، ورحيل الطبقة السياسية “الفاسدة”، ومحاكمة المتورطين بقتل المتظاهرين، وإجراء انتخابات مبكرة، فيما يتعرض المتظاهرين بشكل يومي إلى عمليات قمع وقتل، من قبل قوات الأمن العراقية وميليشيات مسلحة مجهولة.

تحرير: سيرالدين يوسف


التعليقات