بغداد °C
دمشق 25°C
الأربعاء 12 أغسطس 2020

في أولّ ردٍّ بعد قصف السِّفارة في بغداد.. نائبٌ أميركي يدعو لاستهداف إيران


رصد- الحل العراق

كما العادة، منذ شهور عدّة، وما زالت #الفصائل_المسلحة العراقية المدعومة من #إيران، تستهدف #السفارة_الأميركية في #بغداد بصواريخ من نوع #كاتيوشا وغيرها.

كل الصواريخ والاستهدافات السابقة، كانَت تقع في محيط السفارة الأميركية أو تقع في عمق نهر #دجلة الفاصل بين #الكرادة من جانب #الرصافة، و #المنطقة_الخضراء من جانب #الكرخ، وهي التي يقع فيها مقر السفارة.

لكن استهداف الأمس للسفارة بخمسة صواريخ، كان مُختلفاً هذه المرّة، إذ سقطَت ثلاثة منها لأول مرّة داخل حرم السفارة، واحدٌ من تلك الصواريخ أصاب المطعم عند وقت العشاء، وفق ما ذكر مصدر أمني لوكالة “فرانس برس”.

على إثر ذلك، جاء أول رد أميركي، من قبل عضو الكونغرس، النائب الجمهوري، #ميشيل_والتز، حيث دعا إلى استهداف #إيران بشكل مباشر؛ لإجبار ميليشياتها على التوقف عن استهداف القوات الأميركية.

“والتز”، قال عبر حسابه في “تويتر”، إن «الميليشيات المدعومة من إيران لن تتوقف عن مهاجمة الأميركيين في أنحاء #الشرق_الأوسط ما لم نرفع التكاليف على إيران»، في إشارة منه إلى دفع #طهران ثمن أفعالها.

وكانت وكالة الأنباء الفرنسية، قد نقلت، في وقتٍ متأخر من ليلَة البارِحَة، عن مسؤول عراقي (رفيع)، تأكيده إصابة شخص واحد على الأقل بجروح، فيما لم يتضح بعد إن كان مواطناً أميركياً أو موظفاً عراقياً يعمل في البعثة الأميركية.


 


التعليقات