بغداد 19°C
دمشق 11°C
الثلاثاء 9 مارس 2021
الرئاسة الجزائرية ترفض تصريحات إردوغان وتتهمه بتحريف كلام رئيسها - الحل نت

خاص - الحل العراق

كشفت مصادر سياسية عراقية مطلعة، اليوم الخميس، عن طرح تحالف #البناء، مرشح جديد لرئاسة #الحكومة_العراقية الجديدة.

المصادر، قالت، لـ"الحل العراق": إن «قادة تحالف البناء، عقدوا اجتماعاً ظهر اليوم، واتفقوا خلاله على ترشيح رئيس هيئة #الأشراف_القضائي #جاسم_العميري، لرئاسة الحكومة العراقية المقبلة».

وأوضحت المصادر، ان «قادة تحالف البناء، بعثوا رسائل الى القوى السياسية الأخرى، بشأن هذا الاتفاق للإطلاع على رأيهم حول هذا المرشح، قبل تقديمه بشكل رسمي الى رئيس الجمهورية #برهم_صالح، حتى لا يرفضه الرئيس، بسبب عدم وجود توافق عليه».

وأضافت المصادر ان «قادة تحالف البناء، اتفقوا على أن يتم اختيار رئيس الوزراء الجديد، بشكل توافقي، وليس من قبل تحالف البناء حصراً، رغم أنه الكتلة الأكثر عدداً داخل #مجلس_النواب».

وكان الرئيس العراقي برهم صالح، قد رفض، في وقتٍ سابقٍ، تكليف مرشح كتلة “البناء” البرلمانية برئاسة الحكومة، فيما أشار إلى استعداده لتقديم استقالته إلى البرلمان.

وتجدر الإشارة، إلى أن كتلة البناء، كانت قد قدمت #أسعد_العيداني، محافظ #البصرة الحالي، مرشحاً لها، لتولي منصب رئيس الوزراء خلفاً لعادل عبد المهدي، الذي استقال تحت ضغط الاحتجاجات الشعبية المندلعة في البلاد منذ مطلع تشرين الأول الماضي.

إعداد: محمد الجبوري

تحرير: سيرالدين يوسف

الرئاسة الجزائرية ترفض تصريحات إردوغان وتتهمه بتحريف كلام رئيسها


رفضت رئاسة الجمهورية في الجزائر، التصريحات المثيرة للجدل التي أدلى بها الرئيس التركي رجب طيب إردوغان والمتعلقة بتاريخ الجزائر. مشيرة إلى أن الذاكرة الوطنية لها قدسيتها.

جاء ذلك عبر بيان رسمي لرئاسة الجمهورية الجزائرية، اليوم السبت، موضحة «فوجئت بتصريح الرئيس التركي رجب طيب #إردوغان نسب فيه إلى الرئيس #عبد_المجيد_تبون حديثاً أخرج عن سياقه يتعلق بتاريخ الجزائر».

وأشار البيان إلى أنه و«بداعي التوضيح… تشدد #الجزائر أن المسائل المعقدة المتعلقة بالذاكرة الوطنية لها قدسية عند الشعب الجزائري».

وشددت #الرئاسة الجزائرية على أن «هذه المسائل جد حساسة ولا تساهم مثل هذه التصريحات في الجهود التي تبذلها الجزائر و #فرنسا لحلها»، وفقاً لـ«سكاي نيوز».

جاء الرد الجزائري على إردوغان بعد أن قال أمس الجمعة، إنه «طلب من نظيره الجزائري تمكينه من وثائق تتعلق بـ(مجازر الاحتلال الفرنسي) في الجزائر، والتي حاول الرؤساء الفرنسيون المتعاقبون التنصل منها، برفضهم الاعتراف بها والاعتذار عنها».

وزعم الرئيس التركي، أنه طلب من «تبون» نشر تلك الوثائق، قائلاً: «علينا نشر الوثائق ليتذكر جيدا #الرئيس الفرنسي، #ماكرون، أن بلاده قتلت خمسة ملايين جزائري… وهي الحقيقة التي قال إنه سمعها من (تبون) خلال زيارته إلى الجزائر».

من الجدير بالذكر، أن الرئيس التركي كان قد زار الجزائر، الأسبوع الماضي، في إطار جولة تشمل عدداً من الدول الأفريقية، وفق #وزارة_الخارجية_التركية.


التعليقات