في هذه المنطقَة.. قاعدَةٌ جديدَة للحد من الانتهاكات الإيرانيّة للعراق

عدنان الحسين – حلب سيطرت فصائل المعارضة، فجر اليوم على الوضع الأمني في مدينة #مارع بريف #حلب الشمالي، بعد اشتباكات مع تنظيم الدولة الإسلامية (#داعش)، قتل على إثرها أكثر من 20 عنصراً من المعارضة . وكان مقاتلو داعش قد توغلوا، مساء أمس، داخل الحي الغربي من مدينة مارع بريف حلب الشمالي، وتمركزوا بالقرب من المركز الثقافي، حيث أعلنت المعارضة جميع الطرق المؤدية لمدينة مارع مناطق عسكرية مغلقة وحذرت المدنيين من التجول فيها. وأفاد الناشط المعارض أبو أحمد الشمالي موقع #الحل_السوري ، بأن اشتباكات "عنيفة" دارت بين مقاتلي المعارضة وعناصر من داعش، فجّر على إثرها أحد عناصر التنظيم نفسه بحزام ناسف، ما أدى لمقتل عدد من قوات المعارضة في المدينة. وأضاف الشمالي بأن فصائل المعارضة دمّرت آلية محملة بالذخيرة تابعة لداعش على طريق حوار النهر قبل وصولها، ما أدى إلى مقتل جميع من كان داخلها. ومن جانبها، سيطرت فصائل المعارضة صباح اليوم، على عدد من المزارع والنقاط المتقدمة التابعة لداعش كان قد سيطر عليها منذ يومين في قرية #أم_حوش، بعد معارك دارت بين الطرفين، ما أدى إلى مقتل عدد من عناصره، وهو ما تزامن مع قصف شنه الطيران الحربي التابع للتحالف الدولي على مواقع داعش في القرية.

الحل #العراق – محمد الأمير

بعد أن تكرّرت سلسلة الهجمات التي تقوم بها الميليشيات #العراق ية التابعة لـ # #إيران منذ مطلع العام الحالي، وحتى قبل أسبوع على القواعد العسكرية الأميركية، وكذا # #السفارة_الأميركية في # #بغداد ، يبدو أن # #أميركا تتجّه لوضع حد لتلك المُمارسات.

حيث بدأَت القوات الأميركية بإجراءات أمنيّة (مُشدّدة) لحماية مقراتها وقواعدها المنتشرة في مختلف مدن # #العراق ، بخاصّة في محافظات # #الموصل ، و # #تكريت ، و # #الأنبار .

ففي الأخيرة، قال القيادي في “الحشد العشائري”، بمحافظة #الأنبار ، “أحمد المحلاوي”، إن «القوات الأميركية تقوم بالتحضير لإنشاء قاعدة عسكرية جديدة لها بقضاء # #الرطبة غرب المحافظة».

“المحلاوي”، أكّد لمراسل “الحل #العراق ”، أن «هذه القاعدة مّهمة وتقع ضمن منطقة استراتيجية، خصوصاً وأنّها تجيء بالقرب من المثلث الحدودي مع # #الأردن و # #سوريا ، بالإضافة لسيطرتها على تحركات عناصر # #الحشد_الشعبي ، وتحديداً ميليشيا #كتائب_حزب_الله التي تتواجد بمنطقة # #عكاشات غربي #الأنبار ».

وأضاف، أن «مكان القاعدة الجديدة سيكون في # #مطار_الوليد العسكري القريب من “قضاء #الرطبة ”، والذي كان مقراً عسكرياً للجيش #العراق ي».

مُشيراً، أن «القوات الأميركية ستتّخذُ منه منظومة مراقبة لصحراء #الأنبار ، والمثلّث الحدودي، وذلك لمنع استهداف مصالحها داخل المحافظة مرّة ثانية».

وتتخذ فصائل “الحشد الشعبي”، من مناطق غرب #الأنبار مركزاً لها، وذلك بسبب قرب المنطقة من #سوريا التي يتواجدون فيها أيضاً بدعم من # #طهران .

وتكرّرت خلال المُدّة الأخيرة، بخاصة بعد مقتل قائد # #فيلق_القدس ال #إيران ي، # #قاسم_سليماني ، عمليات الاستهداف للقواعد العسكرية التي تضم القوات الأميركية في #العراق ، كان آخرها الهجوم بـ /٥/ قذائف هاون، على # #قاعدة_القيارة العسكريّة، الواقعة في جنوب # #نينوى ، ليلَة الجمعة الماضية.

تحرير – ريان جلنار