(فيديو) فتوى “غريبة” حول من يموت بالسرطان


خرجت دار الإفتاء المصرية، اليوم، بفتوى لاقت استغراب العامة، حيث اعتبرت من يموت بمرض السرطان “شهيد”.

ونشرت #دار_الإفتاء مقطع فيديو في اليوم العالمي لمرض السرطان، الذي يوافق 4 فبراير\شباط من كل عام، قالت فيه: “من يموت بسبب هذا المرض فهو شهيد.”

وأضافت دار الإفتاء في مقطع الفيديو، الذي يعود تاريخه لأكتوبر من عام 2018 وأعادت نشره عبر صفحتها الرسمية على تويتر مساء اليوم، الثلاثاء، أن “من توفي بمرض السرطان يعتبر شهيداً، لأنه مبطون”، موضحا أن “مرض #السرطان مرض باطن”. وفق (روسيا اليوم).

ويجدر التساؤل هنا، ماهدف دار الإفتاء من هذه الفتوى، أمن المفترض أن “يفرح” المريض بتشخيص المرض أو يبدأ بالسعي للإصابة به معارضاً كل ما ينهي الطب عنه لتقليل احتمالية الإصابة بالسرطان، في سبيل “الشهادة”!


التعليقات