بغداد °C
دمشق 25°C
الأربعاء 12 أغسطس 2020

بينهم وُزَراء وقادة ميليشيات.. /32/ ألف عراقي يتلقون رواتب من إيران


رصد – الحل العراق

في #العراق، الذي تتحكّم فيه #إيران كما يقول أبناء الشارع العراقي، يوجد العديد من القيادات، التي تتزعّم ميليشيات خاضعة لـ #طهران، هُم نفسهم، بحسب العراقيين سلّموا البلاد والعباد لدولة #خامنئي، الذي يدينون بالولاء له، كا يصفهم المحتجّون في الساحات العراقيّة الآن.

وعلى ما يبدو، أن قيادات الميليشيات العراقية، التي تتنفّذ في زمام #الحكومة_العراقية، بالصغيرة والكبيرة، لم يتنفّسوا بعد من عقوبات #الخزانة_الأميركية، بشأن تورطهم بجرائم وانتهاكات، على حد وصف #واشنطن، حتى جاءَت هذه الوثائق المسرّبَة لتخنقهُم أكثر فأكثر.

إذ كشفت وثائق، أن /32/ ألف عراقي يتقاضون رواتب بشكل مباشر من إيران، في مقدمتهم قادة الميليشيات المسلّحة، بالإضافة إلى شخصيات شغلت مناصب عليا في الدولة، منها وزارة الداخليّة.

الوثائق التي سرّبها #الحرس_الثوري الإيراني، والتي حصل عليها “المجلس الوطني للمقاومة الإيرانية” ومنظمة #مجاهدي_خلق تضمّنت أسماء كبار تتمتّع العديد ممن هم على جدول رواتب إيران في العراق بـ «نفوذ كبير في الأجهزة الحكومية العراقية»، بخاصة الأمنية منها.

وفيما يَلي، أبرز قادة الميليشيات والأجهزة الأمنية الذين يتلقون رواتب مباشرة من إيران، وفق ما جاء في الوثائق والقوائم المُسرّبَة، والتي تابعها “الحل العراق”.

العامري والمهندس

جاء في مقدّمة الوثائق، نائب رئيس هيئة #الحشد_الشعبي، #أبو_مهدي_المهندس، الذي قُتل مع قائد #فيلق_القدس، #قاسم_سليماني، في الثالث من يناير المنصرم، بضربة جويّة أميركية، قرب #مطار_بغداد.

ويعرف “المهندس”، في كشوف رواتب إيران باسم “جمال جعفر محمد علي الإبراهيمي” وكان “المهندس” يعمل مع “الحرس الثوري” الإيراني منذ 1984، حينما كان ضمن المعارضة العراقية لـ #صدام_حسين.

أما ثاني الأسماء البارزة، في الوثائق المسرّبة، فقد جاء قائد #منظمة_بدر، #هادي_العامري، حيثُ يعرف اسمه في كشوف رواتب إيران بـ “هادي فرحان العامري”.

ويترأس “العامري” حالياً، “،تحالف الفتح”، الذي يعد ثاني أكبر كتلة في مجلس النواب العراقي بـ /٤٥/ مقعَداً، وكان على علاقة وطيدة مع “سليماني”.

أبو علي البصري والشيباني

وجاء أيضاً في كشوف الرواتب الإيرانية “أبو مصطفى الشيباني”، تحت اسم “مصطفى عبد الحميد حسين العتابي”، ويعمل حاليا مستشاراً أمنيا لوزير الداخلية، وقائداً في “الحشد الشعبي”، وكان له مساهمات في تأسيس كتائب #حزب_الله مع “المهندس”.

في القوائم المسربة، جاء أيضاً اسم “أبو علي البصري”، ويعرف في الكشوفات الإيرانية باسم، “عدنان إبراهيم محسن”، وعين مؤخرا نائبا لقائد قوات الحشد الشعبي بعد مقتل أبو مهدي المهندس.

قاسم الأعرجي والراشد

وجاء في الكشوفات أيضاً #قاسم_الأعرجي، وزير الداخلية السابق، ويشغل منصب “نائب قائد فيلق بدر”، وانضم للقوات الموالية لإيران منذ 1988، ومنذ ذلك الحين وهو يتلقى رواتب منها.

أما “الراشد”، والذي ورد اسمه في دفتر الكشوفات باسم “حسن كاظم الراشد”، فقد شغل منصب وزير الاتصالات في عام 2014، وتسلم منصب محافظ البصرة أيضا، وهو ضمن كشوفات الرواتب الإيرانية منذ 1991.

البياتي والمحمّداوي

إلى ذلك، جاء في دفتر الكشوفات، اسم “محمد أديب خماس مهدي البياتي”، حيث كان قد شغل منصب وزير حقوق الإنسان في حكومة رئيس الوزراء #حيدر_العبادي.

كما جاء في القوائم المسرّبة “أبو منتظر المحمداوي”، احيثُ يعرف في كشوفات الرواتب بـ “حاتم أسود محمد المحمداوي”، وهو أحد قادة “فيلق بدر” الذي يقوده “العامري”، وكان قد هاجر إلى إيران برفقة عائلته منذ الثمانينيات، والتحق بفيلق بدر عام 1984.

وجاء الكشف عن هذه المعلومات في وقت يثور فيه العراقيون ضد الطبقة السياسية التي يصفونها بالفاسدة، وضد والنفوذ الإيراني المتحكم بمؤسسات الدولة، على حد تعبيرهم.

تحرير – ريان جلنار


 


التعليقات