تجدد المظاهرات في إدلب ضد تنظيم تحرير الشام والجولاني

تجدد المظاهرات في إدلب ضد تنظيم تحرير الشام والجولاني
أبو محمد الجولاني زعيم جبهة النصرة - صورة ارشيفية

خرجت مظاهرة مسائية حاشدة في # #بلدة كللي بريف # #إدلب ، اليوم الأربعاء، جابت شوارع ال #بلدة ، مطالبة بالإفراج عن المعتقلين في سجون “هيئة تحرير الشام” ونددت بالأخيرة وقائدها “أبو محمد الجولاني” .

وقال المرصد السوري لحقوق الإنسان إن المتظاهرين طالبوا بفتح مستودعات الأسلحة وبتشكيل كتائب مستقلة لحماية المدن والبلدات. وهتف المتظاهرون ضد “حكومة الإنقاذ” والفصائل، واصفين إياهم بـ”الخونة”.



وكان سكان ال #بلدة قد خرجوا في مظاهرات سابقة ضد “هيئة تحرير الشام” و”حكومة الإنقاذ” التابعة لها في 4 يناير/كانون الثاني الفائت، كما خرجت مظاهرة مسائية، في 1 فبراير/شباط، في #بلدة كللي ضد “تحرير الشام” وزعيمها “الجولاني”، متهمين إياه بـ”بيع المناطق السورية للنظام وروسيا”.

وطالب المتظاهرون بتشكيل كتائب مستقلة بعيدة عن الأجندات الإقليمية والدولية لمواجهة قوات النظام وروسيا في #إدلب وحلب.


وكانت #بلدة كللي قد شهدت مظاهرة مسائية، في 20 يناير/كانون الثاني الفائت، طالبت # #هيئة_تحرير_الشام وزعيمها أبومحمد #الجولاني بالخروج من مناطقهم، حيث جاب عشرات المواطنين شوارع ال #بلدة بهتافات مناوئة للهيئة حسب معلومات. أوردها المرصد السوري لحقول الإنسان.

في 14 يناير/كانون الثاني الفائت، رصد المرصد السوري لحقوق الإنسان خروج عشرات المتظاهرين بمظاهرة وسط #بلدة كللي بريف #إدلب الشمالي. وندد المتظاهرون بتصرفات الهيئة وزعيمها، مطالبين بخروجها والحكومة التابعة لها من المدينة.