بغداد 18°C
دمشق 6°C
الأحد 7 مارس 2021
أميركا تُدين "العنف" ضد المحتجين وتصف الشعب العراقي بـ"الشجاع" - الحل نت
الحل السوري - وكالات بلغ عدد #حوادث_السير خلال النصف الأول من العام الجاري، 12000 حادث وذلك وفق إحصائية صادرة عن وزارة الداخلية السورية. ولفتت الوزارة أن هناك 500 حادث أدى إلى الموت، مشيرة إلى أن معظم الحوادث جرت على الطرقات الدولية السريعة، وخاصة على طريق دمشق- حمص، وناجمة عن السرعة الزائدة للسائقين. وأوضحت وزارة الداخلية أن هنالك 700 شخص توفوا خلال هذا العام جراء تلك الحوادث في حين بلغ عدد الوفيات العام الماضي 4200 شخص بينهم 1000 امرأة و500 طفل. وأما عن الآليات المتضررة جراء الحوادث، تابعت الوزارة في تقريرها، أن أغلب السيارات المتضررة هي من النوع الصغير، في حين أن سيارات الشحن وغيرها من الآليات الكبيرة الحجم فإن عدد الحوادث الناجمة عنها لا يتجاوز المئات. وبينت الإحصائية أن الحوادث الواقعة في مدينة #دمشق كانت بسيطة ولم تصل إلى مستوى الخطرة، وذلك بسبب الازدحام داخل العاصمة ما يضطر السائق للسير بسرعة بسيطة، إضافة إلى انتشار شرطة المرور بكثرة على الطرقات. يذكر أن إحصائية قضائية بينت أن عدد الدعاوى المنظورة أمام القضاء الخاصة بحوادث السير، بلغت 20 ألف دعوى في سوريا، منها 7000 دعوى في دمشق، و6000 في ريفها، بينما سجلت محافظة حلب 4000 دعوى ومحافظة حمص 2000 دعوى.

أميركا تُدين “العنف” ضد المحتجين وتصف الشعب العراقي بـ”الشجاع”


رصد ـ الحل العراق

علّق وزير الخارجية الأميركي #مايك_بومبيو، اليوم الجمعة، على أحداث مدينة #النجف التي جرت أول أمس الأربعاء، معرباً عن غضب #الولايات_المتحدة من أعمال #العنف.

بومبيو ذكر في بيان أنه «منذ أكتوبر من العام الماضي خرج المتظاهرون المسالمون إلى الشوارع للمطالبة بإصلاح الحكومة وقوبلوا بالتهديدات والعنف الوحشي وهجمات بالنيران الحية».

وتابع قائلا أنه «من غير المعقول أن يستمر مرتكبو هذه الأفعال من دون عقاب».

داعياً إلى «محاسبة الشخصيات السياسية التي تحرض على العنف وقادة #الحكومة_العراقية الذين لا يتخذون خطوات لحماية حرية التعبير والتجمع السلمي ما أدى لمقتل أكثر من 600 متظاهر وجرح الآلاف حتى الآن».

وأضاف: «ينبغي على الحكومة العراقية أن تعالج على الفور المظالم المشروعة للمتظاهرين من خلال سن إصلاحات ومعالجة الفساد».

ووصف وزير الخارجية الأميركي الشعب العراقي بـ”الشجاع” الذي يسعى إلى حكومة خالية من الفساد والتدخل الإيراني.

يأتي هذا، عقب قيام عناصر من ميليشيا #سرايا_السلام، التابعة لزعيم #التيارالصدري، بشنّ هجمات مسلحة على #المحتجين في مدن #بابل والناصرية و #النجف وكربلاء، مُستخدمين في هجومهم الأسلحة الخفيفة والمُتوسّطة، من أجل إنهاء الاحتجاجات.

وتشهد ساحات وميادين العاصمة العراقية #بغداد، ومدن جنوب ووسط البلاد، تظاهراتٍ سلمية حاشدة مع دخول الحراك العراقي شهره الخامس على التوالي منذ تفجر #الاحتجاجات في الأول من أكتوبر/ تشرين الأول العام الماضي.

تحرير ـ وسام البازي


التعليقات