الحكومة تستقطب “الشرفاء” من رجال الأعمال المغتربين!

رصد- الحل العراق

أعلن الرئيس الامريكي #دونالد_ترامب، اليوم الخميس، عن تدمير #طائرة مسيرة إيرانية هددت بارجة أميركية في مياه الخليج الدولية.

وقال ترامب في تصريح صحافي: إن «طائرة مسيرة إيرانية اقتربت من #البارجة_الأميركية (يو اس اس) في مضيق #هرمز بمياه #الخليج»، وأضاف قائلاً: «عندما اقتربت الطائرة من البارجة، وهي كانت على بعد ألف ياردة، تم تدميرها في الحال».

وكانت #الولايات_المتحدة_الأمريكية قد أعدت العدة، وفق التصريحات الصادرة عن #البيت_الأبيض، لشن ضربة على #المصالح_الإيرانية، عقب إسقاط #الحرس_الثوري الإيراني، في 20 من حزيران الماضي، #طائرة من دون طيار أميركية.

 حيث أشار ترامب آنذاك، إلى أنه «تراجع عن #ضربة_عسكرية لأنها ربما كانت ستسفر عن مقتل 150 شخصا»، وألمح إلى أنه مستعد لإجراء «محادثات مع #طهران».

تحرير- سيرالدين يوسف

------------------------------------------------------------

أعلنت الحكومة السورية، أنها تعمل على استقطاب من وصفتهم بـ “الشرفاء” من بين رجال الأعمال #السوريين المغتربين.

وقال رئيس الحكومة (عماد خميس) خلال اجتماع في مجلس الوزراء، “بدأنا خطوات مهمة لاستقطاب رجال الأعمال الشرفاء من # #السوريين المغتربين”، بحسب صحيفة (الوطن).

وغادر عشرات رجال الأعمال سوريا مع ثرواتهم منذ 2011، بسبب # #الحرب وأعمال القصف وتدمير المدن والمصانع، وأسس معظمهم # #استثمارات في بلدان منها # #تركيا ، ومصر، والأردن.

بدوره، كشف رئيس هيئة التخطيط التابعة للحكومة السورية (عماد صابوني)، خلال الاجتماع، أن “هناك 100 مشروع استثماري مطروحة على شركاء التعاون الدولي”.

ولفت إلى أن “العقبة التي تعترض العديد من المشاريع هي دراسات الجدوى # #الاقتصادية التي من المفترض أن تكون دراسات لإمكانية التنفيذ”.

يذكر أن سوريا مقبلة على عملية “#إعادة_إعمار” محتملة بحجم #استثمارات يتجاوز الـ 400 مليار دولار، وتشدد السلطات السورية على أن ال #استثمارات لن تذهب إلَّا للدول، التي تصفها بـ “الصديقة” وفي مقدمتها روسيا وإيران والصين.

إلَّا أن دولاً كبرى بينها الولايات المتحدة الأمريكية، وفرنسا تقول إنها لن تشارك في “إعادة الإعمار” في سوريا قبل الوصول إلى حل سياسي، والسير بعملية سياسية متكاملة في سوريا.