صالات الحكومة تسبق التجار برفع الأسعار… وإدارتها تتغاضى!

Share on facebook
Share on twitter
Share on telegram
Share on email
Share on whatsapp

سبقت صالات البيع التابعة للحكومة السورية، التجار العاديين، بمخالفتها نشرة الأسعار التي تصدرها الحكومة ذاتها، في وقت وصف مدير إحدى الصالات، رفع الأسعار بأنه “حسن نية”.

واشتكى مواطنون سوريون، من أن بعض الصالات تقوم ببيع أنواع من #الأرز بسعر أعلى من سعر #النشرة التموينية بحدود 30 بالمئة، إذ يباع بسعر 1300 ليرة بينما سعره في النشرة 1000 ليرة، بحسب صحيفة (الوطن).

كما اشتكى آخرون من “عدم توفر بعض #المواد المدعومة عبر #البطاقة_الذكية وبشكل خاص مادة الأرز في بعض صالات المؤسسة السورية للتجارة في #دمشق، إذ لم يتمكنوا من الحصول على المادة”.

ولم ينفِ مدير فرع دمشق لصالات المؤسسة السورية للتجارة (يوسف عقلة) وجود من يتلاعب برفع أسعار المواد في صالات المؤسسة، مشيراً إلى أنه في حال وجود هكذا حالة يقوم بتوجيه عقوبة تنبيه إلى المسؤول عن بيع المواد في الصالة، من باب ما وصفه بـ حسن النية”.

يذكر أن الحكومة السورية بدأت في مطلع شباط الحالي، توزيع مخصصات محددة من مواد أساسية مثل #السكر والرز والشاي والسمن، للمواطنين عبر “البطاقة الذكية”، كما تصدر الحكومة نشرات أسعار دورية لتلك المواد.

علق على الخبر