بغداد 20°C
دمشق 23°C
الأحد 25 أكتوبر 2020

اغتيال المشرف العام لفضائية “الرشيد”.. الخطر يُحاصر صحافيي العراق


الحل العراق ـ محمد الجبوري

اغتال مسلحون مجهولون، اليوم الثلاثاء، رجل الأعمال والصحافي العراقي نزار ذنون، المشرف العام لفضائية “#الرشيد” العراقية، في العاصمة #بغداد.

وقال مراسل “الحل العراق“، إن «مسلحين مجهولين اغتالوا رجل الأعمال نزار ذنون في حي الجامعة غربي بغداد، وذلك خلال خروجه محطة تعبئة وقود».

نزار ذنون ـ فيسبوك

وأضاف أن «قوات الأمن العراقية أكدت أنها فتحت تحقيقاً بالحادث، وهي بصدد مراجعة كاميرات المراقبة في محطة الوقود والشوارع القريبة منها، في سبيل تتبُع المسلحين».

ومنذ انطلاق #التظاهرات في العراق في الأول من أكتوبر، تعرض العديد من الصحفيين والقنوات الفضائية للمضايقة والاعتداء من قبل من سمتهم الحكومة العراقية “الطرف الثالث”، لكن ناشطين يؤكدون أن هذه الاعتداءات تنفذها ميليشيات مرتبطة بإيران.

في السياق، أكد السياسي العراقي #غيث_التميمي، لـ”الحل العراق“، إن «عملية اغتيال ذنون، جاءت بسبب وقوف قناة “الرشيد” مع المتظاهرين، وتغطية التظاهرات منذ انطلاق ثورة أكتوبر».

موضحاً أن «الرشيد كشفت عمليات #القتل والقمع ضد المتظاهرين، ولاحقت عبر تقاريرها المتورطين بعمليات #الترهيب واختطاف الناشطين والمحتجين».

وكانت ميليشيات مسلحة قد اغتالت في وقتٍ سابق، صحافيين شاركوا بتغطية الاحتجاجات، وهم “أحمد عبدالصمد، صفاء غالي، وأحمد المهنا”.

وبحسب مراسل “الحل العراق“، فإن «حالات الاعتداءات والانتهاكات بلغت أكثر من /50/ حالة، نفذتها جهات أمنية رسمية وأخرى مسلحة تابعة لإيران».

تحرير ـ وسام البازي


التعليقات