بغداد °C
دمشق 32°C
الجمعة 7 أغسطس 2020

الهجوم الإيراني على “عين الأسد” تسبب بارتجاج أدمغة الجنود الأميركيين


رصد ـ الحل العراق

أعلنت وزارة الدفاع الأميركية “#البنتاغون”، عن عدد العسكريين الأميركيين الذين أصيبوا بارتجاج في الدماغ، جرّاء #الصواريخ_البالستية التي أطلقتها #إيران على قاعدة #عين_الأسد في غرب العراق، مطلع الشهر الماضي.

وذكرت الوزارة في بيان، أنه «من أصل العسكريين /109/ الذين يعانون جميعاً من ارتجاج خفيف، عاد /79/ إلى الخدمة في وحداتهم، بينهم واحد فقط تلقى العلاج في مستشفى عسكري أميركي في #ألمانيا، والبقية تلقت العلاج في #العراق».

أما بالنسبة إلى العسكريين المتبقّين، فقد «نُقل /27/ منهم إلى مستشفى عسكري أميركي في ألمانيا للعلاج أو لإجراء مزيد من الفحوصات الطبية، في حين أن السبعة الآخرين هم في طريق نقلهم من العراق إلى ألمانيا»، بحسب البيان.

وتابعت الوزارة: «ومن أصل الذين نقلوا إلى ألمانيا وعددهم /27/ عسكرياً، فقد تعافى واحد منهم وعاد للخدمة في العراق، بينما نقل /21/ عسكرياً إلى #الولايات_المتحدة، في حين لا يزال الخمسة الباقون يخضعون لمزيد من الفحوصات في ألمانيا».

وكانت المتحدثة باسم “البنتاغون” إليسا فرح، قد ذكرت في بيانٍ سابق: «نحن ممتنّون لجهود طواقمنا الطبيّة التي عملت بجدّ لتوفير الرعاية المناسبة لجنودنا، الأمر الذي مكّن 70% منهم من العودة إلى الخدمة»، مضيفة: «علينا أن نواصل ضمان صحّتهم الجسدية والعقلية».

وبعدما قام سلاح الجو الأميركي باغتيال قائد “فيلق القدس” الإيراني التابع للحرس الثوري #قاسم_سليماني في ضربة بطائرة مسيرة بالقرب من #مطار_بغداد الدولي يوم الثالث من يناير/ كانون الثاني، ردت طهران على ذلك بهجوم صاروخي على قاعدة عين الأسد بالعراق في الثامن من الشهر نفسه.

إلا أن الرئيس الأميركي #دونالد_ترامب نفى حينها، وقوع أية إصابات بين الجنود الأميركيين.

تحرير ـ وسام البازي


التعليقات